EN
  • تاريخ النشر: 30 يوليو, 2009

اختبار غاني لزامبيا قبل لقاء الخضر أوروجواي تحشد نجومها استعدادا للقاء الجزائر

أوروجواي تستعد بقوة للقاء الجزائر

أوروجواي تستعد بقوة للقاء الجزائر

استدعى منتخب الأوروجواي 29 لاعبا استعدادا للمواجهة الودية أمام نظيره الجزائري يوم الـ12 من أغسطس/آب المقبل، في إطار استعدادات المنتخبين للتصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم لكرة القدم 2010 بجنوب إفريقيا.

استدعى منتخب الأوروجواي 29 لاعبا استعدادا للمواجهة الودية أمام نظيره الجزائري يوم الـ12 من أغسطس/آب المقبل، في إطار استعدادات المنتخبين للتصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم لكرة القدم 2010 بجنوب إفريقيا.

جاء على رأس قائمة منتخب الأوروجواي التي اختارها المدرب أوسكار واشنطن تاباريث، المهاجم المتألق دييجو فورلان مهاجم نادي أتلتيكو مدريد الإسباني وهداف "الليجا" الإسبانية في الموسم الماضي، إضافة إلى الظهير الأيسر لنادي برشلونة الإسباني مارتن كاسيريس.

وكانت مفاجأة تاباريث هي استدعاؤه للمرة الأولى للاعب رودريجو لوبيز هداف فريق بيليز سارسفيلد المتوج مؤخرا بلقب مرحلة الإياب للبطولة الأرجنتينية "كلاوسورا".

وأعلن اتحاد الكرة في الأوروجواي، قائمة الـ29 لاعبا لمباراة الجزائر الودية التي ستجري بملعب 5 يوليو الأولمبي؛ حيث يستعد "الخضر" لخوض مباراة الجولة الرابعة للتصفيات المؤهلة لكأسي إفريقيا والعالم 2010 أمام منتخب زامبيا يوم الـ6 من سبتمبر/أيلول المقبل بالجزائر.

ويعد المنتخب الجزائري المرشّح الأول للتأهل عن مجموعته الثالثة التي يحتل صدارتها بفارق ثلاث نقاط عن المنتخبين المصري وزامبيا، وبالتالي، فإن مواجهة الأوروجواي ستضع للمدرب الجزائري رابح سعدان في اختبار قوي قبل الموعد الحاسم أمام زامبيا.

أما منتخب الأوروجواي (بطل العالم في مونديالي 1930 و1950) فسيستأنف مشواره في تصفيات أمريكا الجنوبية بمباراتي البيرو وكولومبيا، في الوقت الذي يحتل فيه المركز السادس برصيد 18 نقطة.

ولم يسبق للمنتخبين أن التقيا سابقا سواء في مباراة ودية أم رسمية.

هذا وستبدأ بعثة منتخب الأوروجواي إلى الجزائر يوم الـ9 من أغسطس/آب المقبل من العاصمة مونتيفيديو نحو العاصمة الفرنسية باريس، قبل أن تحل بالجزائر في اليوم الموالي، وستقيم بفندق الهيلتون بالعاصمة، وستغادر بعثة منتخب الأوروجواي الجزائر في اليوم التالي للمباراة.

وضمت القائمة كلا من:

حراسة المرمى: خوان كاستيو (بوتافوجو البرازيلي) ومارتين سيلبا (ديفنسور) وسيباستيان بييرا (دون فريق).

الدفاع: دييجو لوجانو (دون فريق) ودييجو جودين (فياريال الإسباني) وكارلوس بالديث (ريجينا الإيطالي) وأندريس سكوتي (أرجنتينوس جونيور الأرجنتيني) ومارتين كاسيريس (برشلونة الإسباني) وبرونو سيلبا (أياكس الهولندي) وخورخي فوثيلي (بورتو البرتغالي) وخوان مانويل دياث (استوديانتيس الأرجنتيني) وماكسيميليانو بيريرا (بنفيكا البرتغالي).

الوسط: والتر جارجانو (نابولي الإيطالي) وميجيل أمادو (ديفنسور) وسيباستيان إيجورين (فياريال الإسباني) ودييجو بيريز (موناكو الفرنسي) وألبارو فرنانديز ودييجو أريسمندي (ناسيونال) وألبارو بيريرا (وكريستيان رودريجيز (بورتو البرتغالي) وإجناسيو جونزاليز (فالنسيا الإسباني) وخورخي رودريجيز (ريفر بلايت) وخورخي مارتينيز (كاتانيا الإيطالي).

الهجوم: لويس سواريز (أياكس الهولندي) وسيباستيان أبريو (أريس سالونيك اليوناني) وإدينسون كاباني (باليرمو الإيطالي) ورودريجو لوبيز (بيليث سارسفيلد الأرجنتيني) وسيباستيان فرنانديز (بانفيلد الأرجنتيني) ودييجو فورلان (أتلتيكو مدريد الإسباني).

على صعيد آخر، سيواجه‮ ‬المنتخب‮ ‬الزامبي‮ ‬نظيره‮ ‬الغاني‮ ‬وديا‮ ‬فيالـ‬12‮ من أغسطس/آب المقبل‮ ‬بالعاصمة‮ ‬الإنجليزية‮ ‬لندن‮ ‬تحسبا‮ ‬للقاء‮ ‬الخضر‮ ‬المرتقب‮ ‬فيالـ‬6‮ من سبتمبر/أيلول‮ ‬المقبل‮.‬

ووافق اتحاد الكرة الغاني على طلب نظيره الزامبي لتتأكد إقامة المباراة في تاريخ الفيفا.

وتم اختيار مدينة لندن كي تكون المكان الملائم للمنتخب الزامبي للتأقلم مع الأجواء الجزائرية في شهر سبتمبر/أيلول المقبل، خاصة أن اللقاء سيلعب في سهرة رمضانية.