EN
  • تاريخ النشر: 22 يناير, 2011

تعادل (1/1) وصدارة الزمالك آمنة أهلي جوزيه يتعثر أمام المقاصة.. وأبو تريكة في نادي المائة

الأهلي فشل في تحقيق أول فوز له تحت قيادة جوزيه

الأهلي فشل في تحقيق أول فوز له تحت قيادة جوزيه

فشل النادي الأهلي المصري في تحقيق الفوز الأول تحت قيادة البرتغالي مانويل جوزيه، المدير الفني الجديد، وتعادل مع المقاصة بهدف لكل منهما في المباراة التي جمعت بينهما اليوم السبت في ختام مباريات الأسبوع الخامس عشر لمسابقة الدوري الممتاز لكرة القدم.

  • تاريخ النشر: 22 يناير, 2011

تعادل (1/1) وصدارة الزمالك آمنة أهلي جوزيه يتعثر أمام المقاصة.. وأبو تريكة في نادي المائة

فشل النادي الأهلي المصري في تحقيق الفوز الأول تحت قيادة البرتغالي مانويل جوزيه، المدير الفني الجديد، وتعادل مع المقاصة بهدف لكل منهما في المباراة التي جمعت بينهما اليوم السبت في ختام مباريات الأسبوع الخامس عشر لمسابقة الدوري الممتاز لكرة القدم.

ودخل محمد أبو تريكة نجم الأهلي ومنتخب مصر- نادي المائة بتسجيله هدف فريقه الوحيد من ضربة جزاء في الشوط الأول، في حين واصل الفريق إهدار النقاط المتتالية في مبارياته الستة الأخيرة، التي لم يحقق فيها سوى فوز واحد.

وأمّن التعادل صدارة الزمالك للبطولة برصيد 32 نقطة، حيث يبتعد فيها بست نقاط كاملة عن الأهلي، صاحب المركز الرابع برصيد 26 نقطة، في حين صعد فريق مصر المقاصة إلى المركز التاسع برصيد 18 نقطة.

أحرز الأهلي هدفه من ضربة جزاء سددها محمد أبو تريكة في الدقيقة الـ(27)، وتعادل سامح العيداروس في الدقيقة الـ(31) من الشوط نفسه.

بدأ المقاصة ضاغطًا على دفاع الأهلي في محاولة منه لإحراز هدف مبكر يربك به حسابات المنافس، إلا أن خط الدفاع بقيادة: شريف عبد الفضيل، ووائل جمعة، وأحمد السيد- نجح في امتصاص البداية، وبدأت تحركات بركات ومعوض في الجبهة اليسرى تأخذ طابعًا خطيرًا على مرمى المقاصة.

ونجح بركات في الحصول على ضربة جزاء ليحرز الأهلي هدفه الأول بقدم محمد أبوتريكة فى الدقيقة الـ(26)، ويدخل به نادي المائة في أول مباراة للأهلي تحت قيادة البرتغالي مانويل جوزيه؛ المدير الفني للقافلة الحمراء.

وبعدها بخمس دقائق يرد أحمد عبد الرؤوف لاعب المقاصة بتسديدة قوية أبعدها أحمد عادل عبد المنعم بصعوبة، وواصل لاعبو المقاصة الضغط بضربة رأس لسامح العيداروس، فاصطدمت الكرة بالعارضة، ويتابعها العيداروس مرة أخرى محرزًا هدف التعادل.

في الشوط الثاني دفع جوزيه بلاعبه محمد شوقي بدلاً من المعتز بالله إينو؛ ليزيد القوة في خط الوسط بجوار شهاب الدين أحمد، وقابل طارق يحيى التغيير بالضغط على سيد معوض من أيمن كمال؛ ليحد من خطورة الجبهة اليسرى؛ لكن اللعب انحصر في وسط الملعب بين الفريقين.

وأجرى جوزيه تغييرين بنزول عماد متعب ومحمد ناجى "جدو" بدلاً من محمد بركات ومحمد أبو تريكة، وهو أول اشتراك لمتعب بعد طول انقطاع، في حين واصل أيمن حفني لمساته السحرية بتخطي شريف عبد الفضيل، ومرر كرة إلى أيمن كمال لكنه يسددها بعيدة عن مرمى أحمد عادل عبد المنعم.

أضاع عماد متعب فرصة سهلة ليسددها قوية على بعد خطوات من مرمى مصطفى كمال، وتعلو العارضة، ويجرى المقاصة تغييرًا بنزول إبراهيم توريه بدلا من سامح العيداروس.

وفي نهاية اللقاء حاول أحمد عبد الرؤوف استغلال الوقت بدل الضائع بتسديدة قوية يبعدها حارس الأهلي بصعوبة، وترتد هجمة في محاولة من جدو ومتعب لإحراز هدف التقدم؛ لكن المباراة تنتهي بهدفي الشوط الأول.