EN
  • تاريخ النشر: 01 نوفمبر, 2010

دعوة الجماهير للتهدئة والصبر أهلي جدة تحت الحصار.. واستقالة الرئيس غير رسمية

جماهير الأهلي تعاني من الإحباط

جماهير الأهلي تعاني من الإحباط

يسعى أصحاب القرار داخل نادي أهلي جدة السعودي لثني رئيس النادي الأمير فهد بن خالد عن استقالته؛ التي تقدم بها بعد النتائج غير المرضية لفريق كرة القدم والمركز المتأخر الذي يحتله بسلم ترتيب الأندية في دوري المحترفين.

يسعى أصحاب القرار داخل نادي أهلي جدة السعودي لثني رئيس النادي الأمير فهد بن خالد عن استقالته؛ التي تقدم بها بعد النتائج غير المرضية لفريق كرة القدم والمركز المتأخر الذي يحتله بسلم ترتيب الأندية في دوري المحترفين.

وشهد مقر النادي الأهلي أمس اجتماعا خارجيا حتى وقت متأخر لأعضاء المكتب التنفيذي، ورأس الاجتماع رئيس هيئة أعضاء الشرف الأمير خالد بن عبد الله بحضور أعضاء المجلس بمنزله بجدة، وناقش الاجتماع المستجدات الأخيرة على الصعيد الإداري للنادي، وأوضاع فريق كرة القدم الأول، وذلك حسب ما ذكرت صحيفة "الرياض" السعودية اليوم الاثنين الأول من نوفمبر/تشرين الثاني.

ولم يتسلم المجلس أي استقالة رسمية لرئيس النادي في أعقاب التداول الإعلامي لاستقالته، وتم التواصل معه هاتفيًا في مقر تواجده بالرياض، وسيصل اليوم "الاثنين" إلى جدة للاجتماع برئيس هيئة أعضاء الشرف الأمير خالد بن عبد الله، والتباحث حول أمور النادي، وأكد المجلس مجددًا وقوفه مع إدارة النادي برئاسة الأمير فهد بن خالد ودعمه لخطواتها في سبيل النهوض بفريق كرة القدم الأول وبألعاب النادي الأخرى.

وطالب المجلس جماهير الأهلي بالتهدئة والصبر ومساعدة الفريق الكروي الأول على العودة إلى جادة التصحيح، في ظل الجهود الفنية والإدارية المبذولة مجددًا، والثقة في الجهاز الفني والإداري واللاعبين للعمل على تحسين صورة الفريق، ومتطلعًا في الوقت نفسه إلى وضع نتائجي أفضل في المباريات المقبلة.

وكان الأهلي قد شهد منذ وقت مبكر من عصر أمس تجمهرا أهلاويا كبيرا أمام بوابات النادي، في رفض واضح من الجمهور الأهلاوي العاتب بسبب النتائج السيئة للفريق، التي اختتمت بخسارة سابعة من فريق الفيصلي، ووقوف الفريق عند النقطة السابعة، وطالب الجمهور الأهلاوي بسرعة إيجاد الحلول الجذرية؛ التي تعيد هيبة الفريق التي فقدت مختلفين في الوقت ذاته على تحميل أسباب الانتكاسة لإدارة النادي أو اللاعبين أو حتى الجهازين الفني والإداري لفريق كرة القدم.