EN
  • تاريخ النشر: 02 مايو, 2009

ردا على اتهامات مسؤولي إنترميلان أنشيلوتي: ميلان يربح ركلات الجزاء بعرق لاعبيه

أكد كارلو أنشيلوتي المدير الفني لآى سي ميلان الإيطالي أن لاعبيه يربحون ركلات الجزاء بعرقهم ومجهودهم داخل الملعب، نافيا ما زعمه نظيره البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب إنترميلان بأن الحكام يجاملون "الروسونيري" بمنحه ركلات جزاء في كثير من المباريات في مسابقة الدوري، وذلك لمساعدته على تحقيق الفوز والتقدم في جدول الترتيب.

أكد كارلو أنشيلوتي المدير الفني لآى سي ميلان الإيطالي أن لاعبيه يربحون ركلات الجزاء بعرقهم ومجهودهم داخل الملعب، نافيا ما زعمه نظيره البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب إنترميلان بأن الحكام يجاملون "الروسونيري" بمنحه ركلات جزاء في كثير من المباريات في مسابقة الدوري، وذلك لمساعدته على تحقيق الفوز والتقدم في جدول الترتيب.

وقال أنشيلوتي في تصريحات لمجلة "كالتشيو إيطاليا" على موقعها الإلكتروني: "بالمنطق أستطيع تفسير لماذا ميلان ربح الكثير من ركلات جزاء هذا الموسم، السبب في ذلك أننا فريق يعتمد على الأسلوب الهجومي ودائما نتواجد أمام مرمى الخصم، لذا فنسبة ارتكاب الأخطاء ضد لاعبينا واردة جدا".

وأضاف المدير الفني لميلان أن فريقه رغم عدم وجوده على رأس الترتيب إلا أنه الأكثر إحرازًا للأهداف هذا الموسم برصيد 62 هدفًا، متفوقًا على جميع الأندية في المسابقة بما فيها إنترميلان الذي سجل 58 هدفًا.

ويحمل ميلان الرقم القياسي في الفوز داخل الميدان هذا الموسم، بعدد 14 انتصارًا وتعادلين وهزيمة واحدة كانت في الأسبوع الأول، فيما سجل خلال المباريات التي أقيمت على استاد "سان سيرو" 35 هدفًا، وبفارق 8 أهداف عن إنترميلان الذي سجل على الملعب نفسه 28 هدفًا.

وأوضح أنشيلوتي أن هدف ميلان هو التواجد ضمن المراكز الثلاثة الأولى في جدول الترتيب، والعودة مجددا لدوري الأبطال بعدما غاب عنها الفريق في نسختها الحالية، مكتفيًا بالمشاركة في كأس الاتحاد الأوروبي.

وبالحديث عن مستقبله مع ميلان، أرجأ أنشيلوتي الحديث عن البقاء أو الرحيل إلى نهاية الموسم، مشيرا إلى اقتناعه بما علمه من المسؤولين بأنهم لم يبحثوا عن بديل له لقيادة "الروسونيري".