EN
  • تاريخ النشر: 22 يناير, 2012

أنجولا تهزم بوركينا فاسو بهدفي ماتيوس ومانوتشو

أنجولا

فرحة أنجولا بالفوز

استهل المنتخب الأنجولي لكرة القدم مسيرته في بطولة كأس الأمم الإفريقية الثامنة والعشرين المقامة حاليًّا في غينيا الاستوائية والجابون، بفوز صعب وثمين 2-1 على منتخب بوركينا فاسو .

  • تاريخ النشر: 22 يناير, 2012

أنجولا تهزم بوركينا فاسو بهدفي ماتيوس ومانوتشو

(مالابو- د ب أ ) استهل المنتخب الأنجولي لكرة القدم مسيرته في بطولة كأس الأمم الإفريقية الثامنة والعشرين المقامة حاليًّا في غينيا الاستوائية والجابون، بفوز صعب وثمين 2-1 على منتخب بوركينا فاسو في الجولة الأولى من مباريات المجموعة الثانية بالدور الأول للبطولة.

وتصدر المنتخب الأنجولي المجموعة برصيد ثلاث نقاط بفارق الأهداف المسجلة فقط أمام نظيره الإيفواري الذي افتتح مباريات المجموعة بالفوز على المنتخب السوداني 1-0.

وقدم الفريقان عرضًا باهتًا في الشوط الأول ندرت فيه الخطورة على المرميين وانتهى بالتعادل السلبي.

وفي الشوط الثاني، تحسن الأداء نسبيًّا ونجح المنتخب الأنجولي في تحقيق الفوز الثمين بهدفين سجلهما ماتيوس ومانوتشو في الدقيقتين 48 و68، مقابل هدف سجله ألان تراوري للمنتخب البوركيني في الدقيقة 57.

وبدأت المباراة بشكل هادئ من الفريقين؛ حيث سيطر الحذر الشديد على أداء كل من الفريقين ونجح المنتخب الأنجولي في التفوق نسبيًّا بمرور الوقت، قبل أن يصبح المنتخب البوركيني هو الأفضل في نهاية الشوط.

واعتمدت محاولات المنتخب الأنجولي على الكرات الساقطة خاصة من جيلبرتو إلى كل من أمادو فلافيو وديالما وكاد فلافيو يسجل من إحداها في الدقيقة 32 إثر تمرية لعبها جيلبرتو من ضربة حرة، لكن فلافيو فشل في إيداعها المرمى وهو على بعد خطوات قليلة.

وتحسن الوضع تمامًا في الشوط الثاني بعدما وجدت الفعالية طريقها إلى هجمات الفريقين، فافتتح المنتخب الأنجولي التسجيل في المباراة بعد ثلاث دقائق فقط من بداية هذا الشوط.

وجاء الهدف الأول إثر هجمة منظمة للمنتخب الأنجولي وحاول الدفاع البوركيني إبعاد الكرة عن منطقة الجزاء، لكن المهاجم الخطير ماتيوس تابع الكرة وعاد بها إلى منطقة جزاء بوركينا فاسو قبل أن يسددها بشكل رائع في الزاوية البعيدة على يمين حارس المرمى البوركيني، ليكون هدف التقدم في الدقيقة 48.

وأثار الهدف حفيظة خيول بوركينا فاسو الذين اندفعوا في الهجوم بحثًا عن هدف التعادل وتحقق لهم ما أرادوا في الدقيقة 57، عندما استغل النجم المتألق ألان تراوري ضربة حرة احتسبت لفريقه خارج منطقة الجزاء الأنجولية وسدد كرة رائعة بيسراه في الزاوية البعيدة على يمين حارس المرمى الأنجولي كارلوس الذي لم يستطع أن يفعل لها شيئًا سوى النظر إليها وهي تعانق شباكه.

ولم تدم فرحة المنتخب البوركيني كثيرًا بالهدف؛ حيث أعاد المهاجم الشهير مانوتشو التقدم لفريقه في الدقيقة 68 عندما استغل خطأ فادحًا في التغطية الدفاعية للمنافس، وتسلم الكرة خارج حدود منطقة الجزاء ونجح في تمويه الدفاع البوركيني قبل تسديدها بقوة إلى داخل الشباك.

وسعى منتخب بوركينا فاسو جاهدًا إلى تحقيق التعادل، فيما تبقى من المباراة، لكنه افتقد الدقة المطلوبة في إنهاء هجماته ليهدر الفرص التي سنحت له ويفشل الفريق في هز الشباك مجددًا، وينتهي اللقاء بفوز ثمين للمنتخب الأنجولي الذي حصد ثلاث نقاط غالية في بداية مسيرته بهذه المجموعة الصعبة.