EN
  • تاريخ النشر: 14 سبتمبر, 2011

أم صلال ينهي ارتباطه بالقرقوري بعد أسبوع من ضمه

القرقوري حزين للإصابة وفك الارتباط مع فريقه

القرقوري حزين للإصابة وفك الارتباط مع فريقه

تلقى الجهازان الإداري والفني لنادي أم صلال القطري لكرة القدم صدمة قوية بسبب إصابة الوافد الجديد النجم المغربي طلال القرقوري قبل أيام خلال مباراة ودية أمام نادي الجيش.

تلقى الجهازان الإداري والفني لنادي أم صلال القطري لكرة القدم صدمة قوية بسبب إصابة الوافد الجديد النجم المغربي طلال القرقوري قبل أيام خلال مباراة ودية أمام نادي الجيش.

وأشارت جميع التقارير إلى أن اللاعب سيحتاج إلى أسابيع من الراحة قبل استعادة عافيته، وهو ما دفع إدارة النادي القطري لإنهاء عقده بعد أسبوع فقط من المؤتمر الصحفي الذي أعلن خلاله عن الصفقة، وقام بتقديم القرقوري كمحترف جديد في صفوف الفريق.

وفي ظل هذه التطورات؛ اتخذت إدارة أم صلال قرارا بإعادة اللاعب البحريني الدولي محمد حسين لصفوف الفريق؛ حيث رحل حسين بعد أن قرر المسؤولون التعاقد مع القرقوري.

ومن المتوقع أن يصل اللاعب البحريني إلى الدوحة خلال الساعات القليلة المقبلة، خاصة مع الإشارة إلى أنه لا يزال مسجلا في كشوف النادي، بينما لم يسجل أم صلال عقد القرقوري حتى الآن في سجلات اتحاد الكرة القطري.

وفضل القرقوري الصمت وعدم التعليق على هذا القرار المفاجئ بسبب الحالة النفسية التي يمر بها، ولكن مواطنه المغربي حسن حرمة الله -مدرب الفريق الأول لأم صلال- أبدى أسفه الشديد لهذه الإصابة.

وأكد حرمة الله في تصريحات خاصة لوكالة الأنباء الألمانية يوم الأربعاء أنه يشعر بالأسف لفقدان لاعب كبير من أفضل مدافعي الدوري القطري قبل أيام قليلة من انطلاق الموسم الجديد من المسابقة.

وقال المدرب المغربي: "يجب أن نؤمن بالقضاء والقدر، خاصة وأن الإصابات تدخل ضمن حياة لاعب الكرة وهو معرض باستمرار لمثل هذه الأمور المحزنة.. بالأمس كنت حزينا لرحيل محمد حسين الذي أراه هو الآخر مدافعا من طراز متميز، وأجبرتنا الظروف على رحيله بعد مواسم ناجحة خاضها معنا حتى نتعاقد مع القرقوري".

وأضاف حرمة الله: "واليوم أنا حزين من أجل القرقوري لأنه أصيب، وكان القرار صعبا بفسخ عقده، واستعادة محمد حسين مرة أخرى.. ولكن تلك هي سنة الحياة".