EN
  • تاريخ النشر: 14 أكتوبر, 2009

الأمريكي جيليت في زيارة للرياض أمير سعودي يقترب من شراء حصة في ليفربول

الأمير فيصل يقترب من شراء حصة في نادي ليفربول

الأمير فيصل يقترب من شراء حصة في نادي ليفربول

أكد الأمير فيصل بن فهد بن عبد الله رئيس شركة "إف 6" السعودية -إحدى شركات الاستثمار الرياضي- أن المفاوضات لشراء حصة في نادي ليفربول الإنجليزي مستمرة، وقد تصل إلى مراحلها الأخيرة في الأيام المقبلة.

أكد الأمير فيصل بن فهد بن عبد الله رئيس شركة "إف 6" السعودية -إحدى شركات الاستثمار الرياضي- أن المفاوضات لشراء حصة في نادي ليفربول الإنجليزي مستمرة، وقد تصل إلى مراحلها الأخيرة في الأيام المقبلة.

وقال الأمير فيصل بن فهد بن عبد الله في تصريحٍ إلى وكالة "فرانس برس" إن المفاوضات لشراء شركة "إف 6" لحصص في نادي ليفربول الإنجليزي لا تزال مستمرة، كما أن الاجتماعات مستمرة بين الطرفين، وقد تكون هذه الأيام هي المراحل الأخيرة لتنفيذ هذه الخطوة".

يأتي كلام الأمير السعودي أثناء زيارة رجل الأعمال الأمريكي جورج جيليت -أحد مالكي ليفربول الإنجليزي- إلى الرياض واجتماعه مع الأمير سلطان بن فهد الرئيس العام لرعاية الشباب ورئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم يوم الأربعاء.

وتابع الأمير فيصل بن فهد بن عبد الله: "الهدف من زيارة رئيس نادي ليفربول إلى السعودية هي للتعرف على الصناعة الرياضية فيها، والاطلاع على منشآت الأندية الكبيرة وإمكاناتها وبرامجها من أجل التوقيع على إنشاء أكثر من أكاديمية لليفربول في السعودية".

وأضاف "أن الاتفاقية بين النادي الإنجليزي وشركة "إف 6" تنص أيضا على تدريب مواهب سعودية في ليفربول سنويا، وهذه الخطوة ستعود بالفائدة على اللاعبين صغار السن".

وأيّد توجه رجال الأعمال في الخليج لشراء أندية أوروبية أو شراء أسهم فيها، وقال "هذه خطوة مهمة نحو تطوير الرياضة في الخليج، لأن الفائدة ستعود على الأندية الخليجية من خلال الأكاديميات لصقل موهبة الناشئين، ومن الممكن أيضا زجّ بعض اللاعبين الخليجيين للاحتراف في هذه الأندية، ولعل هذا الجانب بالذات هو ما ينقص الموهبة الخليجية نظرا لقلة الاحتكاك بالكرة العالمية وخاصة الأوروبية".

وختم الأمير فيصل بن فهد بالإشارة إلى أن الرئاسة العامة لرعاية الشباب رشحت أحد أعضائها ليكون ضمن المجموعة العاملة بين شركته والنادي الإنجليزي لوضع الأسس الخاصة بإنشاء الأكاديميات في السعودية.

أما الأمير سلطان بن فهد فأكد على أهمية الشركات الرياضية السعودية في التطوير الرياضي بالتعاون والتنسيق مع الجهات المختصة.

وتطرق الاجتماع إلى فرص التعاون المستقبلي بين نادي ليفربول والأندية الرياضية السعودية، إلى جانب تأسيس أكاديميات متخصصة في مجال تعليم لعبة كرة القدم في السعودية.

من جهته، أعرب جيليت عن سعادته بزيارة السعودية التي تأتي في نطاق التعرف على فرص الاستثمار الخصبة في قطاع الرياضة السعودية، خاصةً بحكم أنه يستند إلى اقتصاد قوي وصلب.

وكانت شركة "إف 6" ومجموعة الأمريكي جورج جيليت وشركة ريتشارد بيتي لرياضة السيارات، وقعت أواخر الشهر الماضي مذكرة تفاهم بينها لتأسيس تعاون تجاري حصري بين المجموعة السعودية ونادي ليفربول.