EN
  • تاريخ النشر: 16 يوليو, 2009

لأجل اللحاق بدورة 2016 أمريكا تطالب بعودة لعبة البيسبول للأولمبياد

لعبة البيسبول ارتبطت بالمنشطات

لعبة البيسبول ارتبطت بالمنشطات

تبنت منظمة الولايات الأمريكية مساء الأربعاء قرارا يدعو اللجنة الأولمبية الدولية لإعادة لعبتي البيسبول (كرة القاعدة) والسوفتبول (الكرة اللينة) إلى قائمة الرياضات الأولمبية في الوقت المناسب للحاق بدورة الألعاب الأولمبية الصيفية لعام 2016.

تبنت منظمة الولايات الأمريكية مساء الأربعاء قرارا يدعو اللجنة الأولمبية الدولية لإعادة لعبتي البيسبول (كرة القاعدة) والسوفتبول (الكرة اللينة) إلى قائمة الرياضات الأولمبية في الوقت المناسب للحاق بدورة الألعاب الأولمبية الصيفية لعام 2016.

وجاء تقدم الولايات المتحدة بالمشروع نظرا لأنها تعتبر أول من مارست هاتين اللعبتين المنتشرتين بقوة في أمريكا الشمالية والوسطى وبعض أجزاء أمريكا الجنوبية والبحر الكاريبي وشرق أسيا.

وكانت اللجنة الأولمبية الدولية قد استبعدت السوفتبول من قائمة ألعابها في تصويت جرى عام 2005. أما البيسبول فقد كانت ضمن ألعاب أولمبياد "بكين 2008" ولكنها لن تكون في أولمبياد لندن 2012 المقبل.

وكان القلق من المنشطات ونقص اللاعبين البارزين في دورة الألعاب الأولمبية السابقة هما السببان الرئيسيان وراء استبعاد البيسبول من برنامج الأولمبياد لعام 2012.

وفشلت البيسبول والكرة اللينة (سوفتبول) في الفوز بأغلبية في التصويت الذي أجراه أعضاء اللجنة الأولمبية الدولية في اجتماعهم بسنغافورة عام 2005 حتى جاء قرار استبعادهما من الأولمبياد.

ولطخت صورة البيسبول في الولايات المتحدة في عام 2004 بعد الربط بين العديد من اللاعبين البارزين، واستخدام عقاقير محظورة رياضيا.