EN
  • تاريخ النشر: 12 يونيو, 2009

حشدت محترفيها واستعدت بقوة أمريكا تتحدى أبطال العالم في كأس العالم للقارات

المنتخب الأمريكي يحلم بتحقيق الإنجاز ففي كأس القارات

المنتخب الأمريكي يحلم بتحقيق الإنجاز ففي كأس القارات

حجزت الولايات المتحدة مكانها في كأس القارات للمرة الرابعة بفضل تتويجها بلقب كأس الكونكاكاف الذهبية أثر فوزها على المكسيك في نهائي البطولة القارية التي أقيمت عام 2007.

حجزت الولايات المتحدة مكانها في كأس القارات للمرة الرابعة بفضل تتويجها بلقب كأس الكونكاكاف الذهبية أثر فوزها على المكسيك في نهائي البطولة القارية التي أقيمت عام 2007.

ويعول مدرب المنتخب بوب برادلي بشكل أساسي على اللاعبين المحترفين في أوروبا مثل داماركوس بيزلي الذي يلعب مع رينجرز الاسكتلندي، وتيم هاورد وبراد جوزان اللذين يقفان بين الخشابات الثلاث في إيفرتون واستون فيلا الإنجليزيين على التوالي.

ويكمل مدافع وست هام جوناثان سبكتور، ومهاجم فولهام كريج ديمبسي توليفة اللاعبين المحترفين في الدوري الإنجليزي الممتاز، علما بأن 17 لاعبا من التشكيلة الأمريكية يلعبون في القارة العجوز.

ويعتبر لاندون دونفان، أفضل هداف في تاريخ المنتخب الأمريكي، من اللاعبين القلائل الذي يلعبون في الدوري المحلي "ام ال اس" مع فريق لوس أنجلوس جالاكسي لكنه لم يكن بعيدا عن أجواء الكرة الأوروبية هذا الموسم بعدما لعب لعدة أشهر مع بايرن ميونيخ الألماني على سبيل الإعارة.

وتضم التشكيلة أيضا نجل المدرب، مايكل برادلي الذي برز في وسط ملعب بوروسيا مونشنجلادباخ الألماني.

وتأمل الولايات المتحدة في مشاركتها الرابعة في هذه البطولة أن تحقق نتيجة أفضل من حصولها على المركز الثالث الذي نالته في مناسبتين، وهي تصل إلى جنوب إفريقيا بمعنويات عالية بعد فوزها على هندوراس 2-1 في تصفيات الكونكاكاف المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم جنوب إفريقيا 2010، وسجل الهدفين كارلوس بوكانيجرا ودونافان.

واعتبر برادلي الأب أن كأس القارات هي المناسبة المثالية من أجل مواجهة منتخبات من العيار الثقيل وبالتالي اكتساب خبرة إضافية في التعامل مع مباريات قوية، مشيرا إلى أن هذه البطولة ترتدي أهمية كبرى بالنسبة لمنتخبه من جهة التأقلم مع الأجواء المناخية في جنوب إفريقيا، وكل شيء يتعلق بالسفر والطعام هناك.

وأضاف برادلي "نحن نعتقد بأن التجربة التي سنخوضها ستكون ثمينة جدا إذا قدر لنا أن نتأهل إلى كأس العالم 2010".

ويبدو أن حظوظ الولايات المتحدة في تحقيق هذا المبتغى مرتفعة جدا لأنها عززت مركزها الثاني في ترتيب مجموعة الكونكاكاف بعد فوزها على هندوراس، وبقيت بالتالي على بعد نقطتين من كوستاريكا المتصدرة، علما بأن أصحاب المراكز الثلاثة الأولى يتأهلون مباشرة إلى النهائيات، فيما يلعب الرابع مواجهة فاصلة مع خامس مجموعة أمريكا الجنوبية.

ويتمركز المنتخب الأمريكي في مدينة بريتوريا في البطولة التي تمتد لأسبوعين من الـ14 إلى الـ28 من الشهر الجاري، وقد وقع في المجموعة الثانية إلى جانب العملاقين الإيطالي بطل العالم، والبرازيلي بطل كوبا أمريكا، إضافة إلى المنتخب المصري بطل إفريقيا.

ويستهل منتخب برادلي مشواره في البطولة أمام نظيره الإيطالي الإثنين المقبل في إعادة لمواجهتهما الرسمية الأخيرة خلال الدور الأول من كأس العالم والتي انتهت بالتعادل 1-1، قبل أن يلتقي البرازيل بعد ثلاثة أيام ثم مصر في الـ21 من الشهر الجاري.

ويأمل المنتخب الأمريكي أن يحقق نتيجة أفضل من تلك التي سجلها في مشاركته الأخيرة في فرنسا عام 2003 عندما ودع الدور الأول بعد احتلاله المركز الأخيرة في المجموعة التي جمعته بالكاميرون وتركيا والبرازيل.

وكان المنتخب الأمريكي حل ثالثا عام 1992 في البطولة التي شارك فيها 4 منتخبات فقط، واحتل المركز ذاته عام 1999 بعد فوزه على ألمانيا 2-صفر.