EN
  • تاريخ النشر: 06 نوفمبر, 2010

هدفه التفوق على شوماخر ألونسو يتطلع لإحراز لقبه الثالث في البرازيل

ألونسو على مقربة من تحطيم رقم شوماخر

ألونسو على مقربة من تحطيم رقم شوماخر

يتطلع الإسباني فيرناندو ألونسو -سائق فريق فيراري الإيطالي- إلى إحراز لقبه الثالث ببطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا ¬1 بالفوز بسباق الجائزة الكبرى البرازيلي الأحد، وعندئذ يتفوق حتى على النجم الألماني العملاق مايكل شوماخر.

يتطلع الإسباني فيرناندو ألونسو -سائق فريق فيراري الإيطالي- إلى إحراز لقبه الثالث ببطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا ¬1 بالفوز بسباق الجائزة الكبرى البرازيلي الأحد، وعندئذ يتفوق حتى على النجم الألماني العملاق مايكل شوماخر.

وسبق أن حسم ألونسو لقب بطولة العالم على مستوى السائقين لصالحه في سباق ساو باولو نفسه عامي 2005 و2006 مع فريق رينو الفرنسي ويستطيع السائق الإسباني الآن أن يحظى بنهاية سعيدة لموسمه الأول مع فيراري الذي اتسم بالفوضى في بعض مراحله.

وأحرز شوماخر خمسة من ألقابه العالمية السبعة وهو مع فريق فيراري، ولكن الأمر استغرق خمسة مواسم حتى أحرز لقبه الأول مع الفريق الإيطالي.

وقبل انطلاق السباق قبل الأخير بموسم 2010 يتصدر ألونسو الترتيب العام للسائقين برصيد 231 نقطة متقدما على الأسترالي مارك ويبر سائق فريق ريد بول الذي يحتل المركز الثاني بالترتيب برصيد 220 نقطة.

ويحتل البريطاني لويس هاميلتون سائق فريق ماكلارين المركز الثالث برصيد 210 نقاط ويليه الألماني سيباستيان فيتيل زميل ويبر في ريد بول في المركز الرابع برصيد 206 نقاط.

أما حامل اللقب البريطاني جنسون باتون سائق فريق ماكلارين الآخر فقد ابتعد كثيرا عن المنافسة وإن كانت فرصته لا تزال قائمة من الناحية النظرية مع احتلاله المركز الخامس برصيد 189 نقطة.

ومع منح الفائز بلقب أي سباق 25 نقطة، يستطيع ألونسو أن يفوز باللقب قبل حلول سباق أبو ظبي الختامي للموسم في 14 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، وذلك في حالة إحرازه لقب السباق البرازيلي وحلول ويبر في المركز الخامس على الأكثر.

كما يستطيع ألونسو أن يفوز بلقب بطل العالم غدا حتى بحلوله في المركز الثاني أو الثالث ولكن بسيناريوهات مختلفة.

ومع ذلك فقد أكد ألونسو نفسه أنه لا يوجد شيء مضمون؛ فرغم ذكرياته الحميمة مع حلبة "إنترلاجوس" فهو لم يسبق له إحراز اللقب هناك.

وكان ألونسو تقدم إلى صدارة الترتيب العام للسائقين عندما فاجأ الجميع بإحراز لقب سباق الجائزة الكبرى الكوري قبل أسبوعين بعد تعرض ويبر لحادث تصادم وابتعاده عن السباق في مراحله الأولى، بينما تعطل محرك سيارة فيتيل قرب نهاية السباق أثناء تقدم السائق الألماني على باقي منافسيه.