EN
  • تاريخ النشر: 09 فبراير, 2011

ألفيس: العنصرية سمة الملاعب الإسبانية

ألفيس ينتقد العنصرية

ألفيس ينتقد العنصرية

أكد دانييل ألفيس، الظهير الأيمن لمنتخب البرازيل لكرة القدم، في مقابلة نشرت أمس الثلاثاء أنه كان ضحية للعنصرية طوال فترة وجوده في إسبانيا مع نادي برشلونة.

أكد دانييل ألفيس، الظهير الأيمن لمنتخب البرازيل لكرة القدم، في مقابلة نشرت أمس الثلاثاء أنه كان ضحية للعنصرية طوال فترة وجوده في إسبانيا مع نادي برشلونة.

ووصف ألفيس (27 عاما) كيف تم وصفه "بالقرد" من قبل مشجعي الفرق المنافسة لبرشلونة في ملاعب كثيرة بإسبانيا.

وأبلغ ألفيس صحيفة فوليا دي ساو باولو البرازيلية اليومية بينما يستعد لخوض مباراة مع منتخب البرازيل ضد فرنسا في باريس "تعلمت للأسف كيفية التعايش مع ذلك، أواجه ذلك في جميع المباريات، لكني لا أشعر بالإهانة، إنهم يهينونني ويلقبونني بالقرد".

وأضاف ألفيس وهو واحد من أبرز لاعبي برشلونة منذ انضمامه للفريق عام 2008 قادما من إشبيلية "المشجعون يفعلون ذلك واللاعبون ضد (العنصريةأسرتي لا تشعر بالسعادة ويشتكون لكني أحاول إبعاد نفسي عن هذه الأمور. أعتبر هؤلاء أشخاصا غير متعلمين ولا أعيرهم اهتماما".

وقال ألفيس الذي ينحدر من أصول فقيرة في البرازيل: إنه رغم جهود رابطة الدوري الإسباني لتوقيع عقوبات على السلوك العنصري إلا أن العنصرية "لا يمكن التحكم فيها، لن تتوقف أبدا".