EN
  • تاريخ النشر: 29 سبتمبر, 2011

ألتراس الإسماعيلي يشتبك مع الأمن للإبقاء على التوأمين

ألتراس الإسماعيلي اعتاد الشغب في المدرجات

ألتراس الإسماعيلي اعتاد الشغب في المدرجات

اشتبك ألتراس الاسماعيلي مع أمن النادي اعتراضا على قرار مجلس الإدارة بالإطاء بالتوأمين.

اشتبكت جماهير ألتراس الإسماعيلي مع أمن النادي للإبقاء على التوأمين حسام وإبراهيم حسن وعدم الموافقة على رحيل الجهاز الفني للفريق، على الرغم من اتخاذ مجلس الإدارة قرارا بذلك، بعد الهزيمة الثقيلة التي مني بها الفريق أمام المقاولون العرب في دور الثمانية لمسابقة كأس مصر.

وذكر الموقع الرسمي للنادي الإسماعيلي، أن الجماهير رفضت رحيل التوأم نهائيا؛ حيث تجمع ما يقرب من 50 مشجعا أمام النادي وطلبوا مقابلة مجلس الإدارة، إلا أن مسؤولي المجلس رفضوا مقابلة أي شخص.

قام أفراد المحتجون بإلقاء الطوب والحجارة على النادي وحطموا 4 ألواح زجاجية بالواجهة الأمامية للنادي، ما استدعى رجال الأمن ووقفوا على الأبواب خوفاً من اقتحام المحتجين لمقر النادي.

أكد طارق سليمان المدرب العام للفريق أن ما تعرض له التوأمان حسام وإبراهيم حسن داخل الإسماعيلية أمر يفوق الوصف؛ لأنها وصلت لمرحلة المؤامرة من جهات عديدة للإطاحة بالعميد حسام حسن وجهازه المعاون.

يذكر أن مجلس الإدارة قرر في وقت سابق الاستغناء عن خدمات حسام حسن، وهناك محاولات يبذلها مسؤولو النادي للاتفاق بشكل ودي مع العميد في ما يتعلق بالاستغناء عن قيمة الشرط الجزائي الموجود في عقده.