EN
  • تاريخ النشر: 06 ديسمبر, 2010

تشابي ينافس ميسي أفضل لاعب بالعالم من برشلونة وإنييستا الأقرب

هدفه في هولندا قد يهديه الجائزة

هدفه في هولندا قد يهديه الجائزة

كشف الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" ومجلة "فرانس فوتبول" الفرنسية المتخصصة الاثنين عن اللائحة النهائية للاعبين الذين سيتنافسون على جائزة أفضل لاعب في العالم لعام 2010 وانحصر اللقب بين ثلاثي برشلونة الإسباني أندريس إنييستا وتشافي هرنانديز والأرجنتيني ليونيل ميسي.

  • تاريخ النشر: 06 ديسمبر, 2010

تشابي ينافس ميسي أفضل لاعب بالعالم من برشلونة وإنييستا الأقرب

كشف الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" ومجلة "فرانس فوتبول" الفرنسية المتخصصة الاثنين عن اللائحة النهائية للاعبين الذين سيتنافسون على جائزة أفضل لاعب في العالم لعام 2010 وانحصر اللقب بين ثلاثي برشلونة الإسباني أندريس إنييستا وتشافي هرنانديز والأرجنتيني ليونيل ميسي.

وسيعلن اسم الفائز خلال احتفال في العاشر من الشهر المقبل في زيوريخ، وسيكون إنييستا بحسب الترشيحات الأفضل حظا لخلافة ميسي في الحصول على هذه الجائزة التي تغير اسمها وأصبحت الكرة الذهبية "فيفا" بعد دمج جائزة الكرة الذهبية التي كانت تقدمها المجلة الفرنسية وجائزة أفضل لاعب في العالم التي كان يقدمها الاتحاد الدولي، وذلك بعد توقيع اتفاق بين الطرفين في 5 تموز/يوليو الماضي في جوهانسبورج.

ولعب إنييستا دورا مهما في حصول منتخب بلاده على لقب بطل العالم للمرة الأولى في تاريخه بتسجيله هدف الفوز على هولندا (1-صفر) في نهائي مونديال جنوب إفريقيا 2010، كما أن تشافي كان من الركائز الأساسية في العرس الكروي الذي احتضنته القارة الإفريقية للمرة الأولى، لكن يبدو أن حظوظه أقل من شريكه في خط وسط برشلونة و"لا فوريا روخاوذلك بحسب التقارير الصحفية وأبرزها لصحيفة "جازيتا ديلو سبورت" الإيطالية التي أعلنت أن إينيستا سيحرز الجائزة أمام تشافي وميسي.

وكان ميسي نفسه قد رشح مؤخرا زميليه إنييستا وتشافي للفوز بهذه الجائزة، معتبرا أن حظوظهما أكبر منه لأنهما فازا بكأس العالم، في حين أن النجم الأرجنتيني ودَّع العرس الكروي باكرا بخروج منتخب بلاده من ربع النهائي بعد خسارة مذلة أمام نظيره الألماني برباعية نظيفة.

وقال ميسي "أنا متأكد من أن كأس العالم سيكون لها أثر كبير في القرار النهائي هذا العام. سوف تصب في مصلحتهما. وإذا لم أفز أنا بها، أتمنى من كل قلبي أن يفوز بها أحد زملائي في برشلونة".

وتابع "اسما تشابي وإنييستا يظهران في كل النتائج، والحقيقة أنهما رائعان بالفعل، يستحقان الجائزة أكثر من أي شخص أخر".

وكان "الخاسر" الأكبر بعد تقليص عدد المرشحين من 23 إلى الأرجنتيني الآخر دييجو ميليتو صاحب الثنائية التي قادت إنتر ميلان الإيطالي للفوز بلقب دوري أبطال أوروبا على حساب بايرن ميونيخ الألماني، إضافة إلى زميله في "نيراتزوري" الهولندي ويسلي سنايدر الذي ساهم أيضا بشكل أساسي في حصول فريقه على ثلاثية تاريخية ووصول منتخب بلاده إلى نهائي مونديال جنوب إفريقيا.

يذكر أن ميسي أحرز لقب جائزة الكرة الذهبية عام 2009 بحصوله على 473 نقطة متقدما على البرتغالي كريستيانو رونالدو (مانشستر يونايتد ثم ريال مدريد) الذي نال 233 نقطة. وجاء تشافي ثالثا (170 نقطة) وإنييستا رابعا (149) والكاميروني صامويل إيتو (إنتر ميلان حاليا وبرشلونة سابقا) خامسا.

وانطلقت جائزة "فرانس فوتبول" عام 1956، وكان الإنجليزي ستانلي ماثيوز أول الفائزين بها، وهي كانت تمنح لأفضل لاعب أوروبي حتى 1995 حتى توسعت لتشمل جميع اللاعبين الذين يلعبون في البطولات الأوروبية، ما سمح لليبيري جورج وياه في أن ينال هذا الشرف، ثم أصبحت أكثر عالمية منذ عامين عندما توسعت ليدخل في المنافسة عليها جميع اللاعبين في العالم.

وكان هناك سبعة لاعبين إسبان مرشحين للفوز بهذه الجائزة، أربعة بينهم من برشلونة وهم إنييستا وتشافي ودافيد فيا وكارليس بويول، إضافة إلى حارس ريال مدريد إيكر كاسياس وزميله في النادي الملكي تشابي ألونسو وصانع ألعاب أرسنال الإنجليزي وقائده سيسك فابريجاس، وذلك إلى جانب ميسي.

وبالإضافة إلى جائزة أفضل لاعب ولاعبة، ستمنح جائزتان لأفضل مدرب لفرق الرجال ومدرب لفرق السيدات في العالم.

وسيكشف عن الفائزين في حفل كبير في "كونجريسهاوس" مدينة زيوريخ السويسرية في 10 يناير/كانون الثاني 2011، حيث سيتم أيضا الإعلان عن التشكيلة المثالية وعن جائزة "بوشكاش" لأجمل هدف للعام الثاني على التوالي، كما سيتم منح جائزة فيفا الرئاسية، وجائزة اللعب النظيف.