EN
  • تاريخ النشر: 08 يوليو, 2009

الشارع الرياضي يطالب بموقف حاسم أزمة مروة الشربيني تهدد بإلغاء مباراة مصر وألمانيا الودية

مقتل الدكتورة مروة احزن المصريين كثيرا

مقتل الدكتورة مروة احزن المصريين كثيرا

أثار مقتل الدكتورة المصرية مروة الشربيني في حادث عنصري بألمانيا ردود فعل غاضبة على كافة المستويات السياسية والرياضية والاجتماعية؛ حيث طالب الشارع الرياضي بإلغاء المباراة الودية المقررة بين المنتخبين المصري والألماني في الـ18 من نوفمبر/تشرين الثاني.

أثار مقتل الدكتورة المصرية مروة الشربيني في حادث عنصري بألمانيا ردود فعل غاضبة على كافة المستويات السياسية والرياضية والاجتماعية؛ حيث طالب الشارع الرياضي بإلغاء المباراة الودية المقررة بين المنتخبين المصري والألماني في الـ18 من نوفمبر/تشرين الثاني.

وأوضح محبو وعشاق الكرة المصرية أن هذا الحدث العنصري غير مبرر تماما مهما كانت الاعتذارات، خاصة أن أحداث الواقعة تشير إلى تناقضات كثيرة وقصور من جانب السلطات الأمنية الألمانية.

وطالبوا اتحاد الكرة المصري برئاسة سمير زاهر بموقف حاسم من هذه الأزمة وضرورة إلغاء هذه المباراة، وعدم اللعب مع ألمانيا في أية مباريات ودية مقبلة، وذلك مناصرة للشهيدة مروة الشربيني التي ضحت بنفسها وهي تدافع عن حقوقها وبأنها ليست إرهابية.

ولم يعلق سمير زاهر رئيس الاتحاد أو أي من أعضائه على مطلب الشارع المصري بإلغاء مباراة ألمانيا، وفضلوا الصمت قبل أي قرار أو تصريح بهذا الشأن، خاصة أن ذلك من شأنه أن يسبب عواقب على مختلف الاتجاهات خاصة السياسية.

هذا وقد قام السفير الألماني بالقاهرة برند إربل يرافقه محافظ الإسكندرية عادل لبيب بزيارة إلى بيت د. مروة الشربيني، وذلك لتقديم واجب العزاء باسم بلاده والشعب الألماني.

وعبر السفير الألماني عن حزنه العميق للحادث الذي تعرضت له د. مروة الشربيني في ألمانيا ووصفه بأنه حادث فردي لا يعبر عن مستوى العلاقات الطيبة الذي بلغته العلاقات بين البلدين، مؤكدا أن القضاء في بلاده سيعاقب القاتل على فعلته، متمنيا الشفاء لزوج الفقيدة الذي يعالج حاليا في أحد المستشفيات الألمانية.

رافق السفير الألماني في زيارته لمنزل أسرة د. مروة الشربيني القنصل الفخري لألمانيا في الإسكندرية السيدة نفين لهيطة، ووفد دبلوماسي رفيع المستوى.