EN
  • تاريخ النشر: 05 أبريل, 2010

قبل انطلاق أولمبياد سنغافورة أزمة بين إيران والفيفا بسبب فريق للكرة النسائية

حرمان نساء إيران من المشاركة في الأولمبياد

حرمان نساء إيران من المشاركة في الأولمبياد

تقدمت إيران باحتجاج أمس الأحد على قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) بمنع فريق إيراني للكرة النسائية من المشاركة في دورة الألعاب الأولمبية للشباب.

  • تاريخ النشر: 05 أبريل, 2010

قبل انطلاق أولمبياد سنغافورة أزمة بين إيران والفيفا بسبب فريق للكرة النسائية

تقدمت إيران باحتجاج أمس الأحد على قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) بمنع فريق إيراني للكرة النسائية من المشاركة في دورة الألعاب الأولمبية للشباب.

وذكر التلفزيون الإيراني أن قرار الفيفا يرجع إلى الزي الإسلامي الذي كانت اللاعبات الإيرانيات تتمسكن بارتدائه خلال الدورة التي تقام فاعلياتها من 14 إلى 26 أغسطس/آب المقبل في سنغافورة.

وأشارت اللجنة الأولمبية الإيرانية في بيان لها إلى أن طهران احتجت أمام "العديد من المنظمات الدولية" على هذا القرار.

كما تقدم الاتحاد الإيراني لكرة القدم بطلب للفيفا لمراجعة قرار الحظر، شدد فيه على أن الرياضيات الإيرانيات عليهن دوما ارتداء الحجاب في البطولات الدولية، وسيواصلن ذلك في المستقبل.

وسعت إيران خلال الأعوام الأخيرة إلى زيادة مشاركة سيداتها في الأحداث الرياضية الدولية، بل وأرسلت رياضيات إلى دورتي الألعاب الأولمبية الصيفية والشتوية، وإن كان ذلك للمشاركة في منافسات فردية، وليس على مستوى الفرق.

وتشكل المنتخب الإيراني لكرة القدم النسائية في عام 2005، وشارك في نفس ذلك العام، ثم في 2007 في بطولة أسيوية استضافتها الأردن، وحل في كلا البطولتين ثانيا.

وهناك جمهور عريض اليوم لكرة القدم بين الإيرانيات، لكن لا يسمح لهن بدخول الملاعب على الرغم من موافقة الرئيس محمود أحمدي نجاد على ذلك.