EN
  • تاريخ النشر: 21 أبريل, 2009

في مباراة مؤجلة بالدوري الإنجليزي أرسنال "الجريح" في ضيافة ليفربول "الطموح"

أرسنال وليفربول مباراة ساخنة

أرسنال وليفربول مباراة ساخنة

تتجه الأنظار يوم الثلاثاء صوب ملعب أنفيلد عندما يحل أرسنال ضيفًا على ليفربول في المباراة المؤجلة بين الفريقين من منافسات الأسبوع الـ33 لمسابقة الدوري الإنجليزي لكرة القدم، وتعتبر تلك المباراة هامة وبناء عليها ستحسم أمورًا بالجملة.

تتجه الأنظار يوم الثلاثاء صوب ملعب أنفيلد عندما يحل أرسنال ضيفًا على ليفربول في المباراة المؤجلة بين الفريقين من منافسات الأسبوع الـ33 لمسابقة الدوري الإنجليزي لكرة القدم، وتعتبر تلك المباراة هامة وبناء عليها ستحسم أمورًا بالجملة.

وعلى الرغم من ابتعاد أرسنال عن دائرة المنافسة على بطولة الدوري الإنجليزي مع بداية العد التنازلي لانتهاء منافسات المسابقة إلا أن المدفعجية سيكون لهم دورًا كبيرًا في حسم وجهة الدوري الإنجليزي في ظل الصراع الشرس بين الثلاثي مانشستر يونايتد وليفربول وتشيلسي على الترتيب لتقارب النقاط فيما بينهم.

يسعى ليفربول إلى استغلال عاملي الأرض والجمهور لصالحه وحسم نتيجة المباراة حتى تنتعش آماله من جديد في المنافسة على الصدارة ومطاردة الشياطين الحمر.

وتأكد غياب كابتن الفريق ستيفن جيرارد عن المواجهة الساخنة أمام أرسنال؛ حيث إنه يعاني من الإصابة في عضلات الحالب، ويحتاج إلى الراحة لمدة تتراوح بين 7 و10 أيام.

وكان جيرارد غاب للسبب ذاته عن مباراة ليفربول أمام تشيلسي، التي انتهت بالتعادل الإيجابي 4-4 الأسبوع الماضي في إياب الدور ربع النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا.

ويشكل غياب جيرارد ضربة موجعة لليفربول الساعي إلى إحراز لقبه الأول في الدوري منذ عام 1990، ويتخلف بفارق نقطة واحدة عن مانشستر يونايتد المتصدر وحامل اللقب الذي يملك مباراة مؤجلة.

ويعتمد الإسباني رافاييل بينيتيز المدير الفني للحمر على مجموعة من العناصر الأساسية في مقدمتهم الإسباني فرناندو توريس والهولندي ديرك كاوت والإسباني تشابي ألونسو والصهيوني يوسي بنعيون.

على الجانب الآخر، يحاول أرسنال عبور النفق المظلم سريعًا والهزيمة الغريبة التي تعرض لها أمام تشيلسي منذ أيام بكأس إنجلترا ولم يعد أمام أرسنال فرصة لإحراز أي ألقاب بهذا الموسم سوى من خلال بطولة دوري أبطال أوروبا.

ومع ذلك فقد أصر الفرنسي آرسين فينجر مدرب أرسنال على عدم السماح بتشتت تركيز فريقه في مبارياته المتبقية بالدوري الإنجليزي هذا الموسم برغم استقرار الفريق في المركز الرابع بترتيب البطولة، والذي يضمن له المشاركة في دوري الأبطال بالموسم المقبل، بفارق 7 نقاط أمام أقرب منافسيه.

ومع غياب ويليام جالاس وجايل كليشي وباكاري سانيا عن مباراة السبت الماضي أمام تشيلسي للإصابة، سيضطر فينجر غدا للدفع برباعي خط ظهر جديد أمام ليفربول ولكن قلقه الأكبر سيكون بسبب مركز حارس المرمى.

فالحارس الأساسي لأرسنال مانويل ألمونيا يعاني من الإصابة في كاحله، أما بديله لوكاس فابيانسكي فقد بدا شديد التوتر مؤخرًا.