EN
  • تاريخ النشر: 22 يناير, 2012

أرسنال يفشل في الثأر ويسقط فريسة لشياطين مانشستر

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

فشل أرسنال في استغلال عاملي الأرض والجمهور من أجل الثأر من مانشستر يونايتد .

  • تاريخ النشر: 22 يناير, 2012

أرسنال يفشل في الثأر ويسقط فريسة لشياطين مانشستر

(لندن - أ ف ب) فشل أرسنال في استغلال عاملي الأرض والجمهور من أجل الثأر من مانشستر يونايتد الذي أذله ذهابا بالفوز عليه 8-2، فمني بهزيمته الثالثة على التوالي، وتجمد رصيده عند 36 نقطة في المركز الخامس وبفارق 5 نقاط عن جاره تشلسي صاحب المركز الرابع الأخير المؤهل إلى دوري أبطال أوروبا.

وشهدت بداية اللقاء تلقي يونايتد ضربة قاسية عندما تعرض فيل جونز لالتواء في كاحله، ما اضطر مدربه الاسكتلندي اليكس فيرجسون إلى إجراء تبديل مبكر بإدخاله البرازيلي رافايل دا سيلفا العائد من الإصابة.

وانتظر جمهور الفريقين حتى الدقيقة 34، ليشهد أولى الفرص الحقيقية وكانت ليونايتد عندما توغل الفرنسي باتريس ايفرا في الجهة اليسرى قبل أن يعكس الكرة للبرتغالي لويس ناني الذي سددها أرضية، لكن الحارس البولندي فويسييتش تشيسني أنقذ الموقف.

وعندما كان الشوط الأول يلفظ أنفاسه الأخيرة، تمكن يونايتد من افتتاح التسجيل عن جدارة عندما لعب الويلزي المخضرم راين جيجز كرة عرضية من الجهة اليسرى وصلت إلى القائم البعيد؛ حيث الإكوادوري انتونيو فالنسيا الذي ارتقى عاليًّا ووضعها برأسه داخل الشباك في الدقيقة 45.

وفي بداية الشوط الثاني، كان أرسنال أمام فرصة إدراك التعادل عندما خطف التشيكي توماس روزيسكي الكرة من كريس سمولينج ومررها للهولندي روبن فان بيرسي الذي أطاح بها بجانب القائم، ثم اتبعها الويلزي ارون رامسي بفرصة أخرى، لكن الكرة التي أطلقها من حدود المنطقة علت العارضة بقليل.

وواصل أرسنال اندفاعه وكان قريبًا مجددًا من إدراك التعادل عبر الشاب الكسندر اوكسلايد-شامبرلاين، لكن تسديدته مرت قريبًا جدًّا من القائم الأيمن.

ورد يونايتد بفرصة أخطر عبر داني ويلبيك الذي اعتقد أنه عزز تقدم فريقه بعدما سدد الكرة نحو المرمى الخالي من حارسه، لكن المدافع الألماني بير ميرتيساكر تدخل في الوقت المناسب وأبعد الكرة عن خط المرمى.

ونجح أرسنال في إطلاق المباراة من نقطة الصفر عبر نجمه وقائده روبن فان بيرسي الذي وصلته الكرة عبر اوكسلايد شامبرلاين، فالتف سريعًا وسددها أرضية في الزاوية اليسرى بعيدًا عن متناول الحارس الدنمركي انديرس لينديجارد ، معززًا صدارته لترتيب الهدافين برصيد 19 هدفًا.

لكن فرحة "المدفعجية" لم تدم لأن يونايتد استعاد التقدم في الدقيقة 82 إثر مجهود فردي مميز لفالنسيا الذي شق طريقه في الجهة اليمنى، ثم توغل داخل المنطقة وتلاعب بالدفاع قبل أن يتبادل الكرة مع البديل الكوري الجنوب بارك جي سونج الذي أعادها إلى الإكوادوري، فحضرها الأخير لويلبيك الذي أودعها الشباك.