EN
  • تاريخ النشر: 27 ديسمبر, 2010

أرسنال وتشيلسي.. قمة إنجليزية ساخنة في أجواء باردة

صراع ساخن في ديربي لندن

صراع ساخن في ديربي لندن

يشهد استاد الإمارات بالعاصمة الإنجليزية لندن ليل الاثنين ديربي ساخن فوق العادة بين أرسنال وتشيلسي ضمن مباريات المرحلة الـ 19 لبطولة الدوري الإنجليزي لكرة القدم، وهي المباراة التي تأتي وسط طقس قارس البرودة في أوروبا بأكملها وليست إنجلترا فقط.

  • تاريخ النشر: 27 ديسمبر, 2010

أرسنال وتشيلسي.. قمة إنجليزية ساخنة في أجواء باردة

يشهد استاد الإمارات بالعاصمة الإنجليزية لندن ليل الاثنين ديربي ساخن فوق العادة بين أرسنال وتشيلسي ضمن مباريات المرحلة الـ 19 لبطولة الدوري الإنجليزي لكرة القدم، وهي المباراة التي تأتي وسط طقس قارس البرودة في أوروبا بأكملها وليست إنجلترا فقط.

المباراة تكتسي بأهمية كبيرة للفريقين؛ كونها جاءت في فترة حاسمة من الموسم، فضلاً عن أنها تجمع فريقين يعدان المنافسين الوحيدين لمانشستر يونايتد المتصدر.

ويسعى أرسنال في استعادة نغمة الانتصارات بعد الخسارة أمام مانشستر يونايتد 0/1 في مباراته الأخيرة في الدوري، حيث تأجلت بعدها مباراته أمام ستوك سيتي بسبب الثلوج التي أدت إلى تأجيل القمة النارية بين تشيلسي ومانشستر يونايتد في المرحلة السابقة.

في المقابل، يطمح تشيلسي إلى وقف نزيف النقاط في مبارياته الخمس الأخيرة التي مني فيها بخسارتين، وسقط في فخ التعادل ثلاث مرات، وحقق الفريق بداية نارية، لكنه تراجع كثيرا بعد إقالة رأي ويلكنز مساعد المدرب، وغياب الثلاثي جون تيري، فرانك لامبارد، والغاني مايكل إيسيان في الفترة السابقة.

وتراجع تشيلسي من الصدارة إلى المركز الرابع، ونال ست نقاط فقط من آخر 21 نقطة ممكنة، وهو لم يحقق الفوز منذ العاشر من نوفمبر/تشرين الثاني عندما تغلب على جاره فولهام 1/0.

ويمنِّي مانشستر يونايتد النفس باستغلال فترة الأعياد والمواجهة النارية بين الجارين اللندنيين لتوسيع الفارق بينهما، خاصةً أنه يخوض مباريات سهلة نسبيا في المراحل الأربع المقبلة سيبدأها الثلاثاء بمواجهة سندرلاند ثم برمنجهام، وست بروميتش ألبيون، وستوك سيتي في الأول والرابع من يناير/كانون الثاني المقبل.

ويبتعد مانشستر يونايتد بفارق نقطتين عن أرسنال ومانشستر سيتي، وثلاث نقاط عن تشيلسي، وهو يملك الأسلحة اللازمة لتحقيق فوزه الرابع على التوالي، ويعول على قوته الهجومية الضاربة بقيادة البلغاري ديميتار برباتوف صاحب الخماسية في مرمى بلاكبيرن 7/1، والبرتغالي لويس ناني، في حين يغيب الكوري الجنوبي بارك جي سونج لمشاركته مع منتخب بلاده في نهائيات كأس أسيا في قطر الشهر المقبل 2011.

وما يسهل مهمة مانشستر يونايتد غياب أبرز مفاتيح اللعب لدى سندرلاند بسبب الإصابة والإيقاف، وهم: لاعبه المعار إلى "القطط السوداء" داني ويلبيك، ولي كاترمول، أنكون فرديناند، مايكل تورنر، تيتوس برامبل، وماتيو كيلجالون.

وتبرز أيضا المواجهة الساخنة بين نيوكاسل الثامن ومانشستر سيتي شريك أرسنال في المركز الثاني.

ولا تخلو المواجهة بين أستون فيلا مع توتنهام من أهمية، خصوصا بالنسبة للأخير رابع الموسم الماضي والساعي إلى المنافسة على اللقب هذا الموسم.

ويلعب اليوم أيضا، فولهام مع وست هام، وبلاكبيرن روفرز مع ستوك سيتي، بلاكبول مع ليفربول، وبولتون مع وست بروميتش ألبيون، وإيفرتون مع برمنجهام سيتي، وولفرهامبتون مع ويجان أتلتيك.