EN
  • تاريخ النشر: 13 أبريل, 2009

توجو قادرة على تخطي الكاميرون والمغرب أديبايور: لن نتنازل عن حلم التأهل إلى مونديال 2010

أديبايور يحلم بقيادة أرسنال لإحراز الدوري الإنجليزي

أديبايور يحلم بقيادة أرسنال لإحراز الدوري الإنجليزي

أكد الدولي التوجولي إيمانويل أديبايور -مهاجم فريق أرسنال الإنجليزي- أن حظوظ منتخب بلاده كبيرة في التأهل إلى نهائيات كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم 2010 في جنوب إفريقيا، وذلك على حساب منتخبي الكاميرون والمغرب.

أكد الدولي التوجولي إيمانويل أديبايور -مهاجم فريق أرسنال الإنجليزي- أن حظوظ منتخب بلاده كبيرة في التأهل إلى نهائيات كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم 2010 في جنوب إفريقيا، وذلك على حساب منتخبي الكاميرون والمغرب.

وقال أديبايور في حوار مع الموقع الرسمي للاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا": "إن التأهل إلى مونديال جنوب إفريقيا أصبح حلم الملايين من الشعب التوجولي، وسنبذل كل جهودنا خلال التصفيات أمام الكاميرون والمغرب والجابون لتحقيق هذا الحلم".

وأضاف أفضل لاعب في إفريقيا: "شعب توجو كان يحلم بالمشاركة في مونديال 2006 في ألمانيا، وعندما شاركنا وتحقق الحلم اكتسبنا خبرة كبيرة، والآن نحلم بالمشاركة في مونديال 2010 حتى نحصل على خبرة أكبر".

وحول غياب توجو عن كأس الأمم الإفريقية في غانا 2008، أوضح مهاجم أرسنال أن "عدم تأهل المنتخب لهذه البطولة كان بمثابة انكسار للاعبين، وقد تحدثت مع زملائي حتى نتخطى هذه الأزمة، والآن كلنا أمل في تحقيق إنجاز جديد بالتأهل إلى مونديال جنوب إفريقيا، وإلى كأس الأمم الإفريقية 2010 في أنجولا".

وأعرب أديبايور عن أمله في تألق المنتخبات الإفريقية في مونديال جنوب إفريقيا، مشيرا إلى أن إفريقيا تملك منتخبات قوية تضم في صفوفها لاعبين مميزين، مثل: ديدييه دروجبا، وديدييه زوكورا، ويايا توريه، وإيمانويل إيبوي، في كوت ديفوار. والكاميروني صامويل إيتو. وكانو وياكوبو ويوبو من نيجيريا. وكذلك نجوم غانا، وتوجو.

وأبدى النجم التوجولي عن سعادته بتواجده ضمن صفوف الأرسنال، مشيرا إلى أنه لم يرفض التجديد، وأن رحيله عن الفريق ليس سهلا، سواء بالنسبة له أو للفريق.

وأعرب عن أمله في الحصول على لقب الدوري الإنجليزي مع الأرسنال هذا الموسم، مشددا على أن فريقه لم يخرج من سباق المنافسة على اللقب، وما زال لديه أمل كبير.

وأشار النجم التوجولي إلى استمتاعه باللعب بجوار الهولندي روبن فان بيرسي في الأرسنال، لافتا إلى أنه افتقده كثيرا بعد إصابته، خاصة وأنه من المهاجمين المميزين؛ إذ يوفر مساحة للاعب الذي يلعب بجواره.

وأكد أديبايور أن اختياره أفضل لاعب إفريقي عام 2008 يمثل شرفا كبيرا له، مشيرا إلى أنه منذ نعومة أظافره وهو يرغب في لعب كرة القدم والاستمتاع بها، ولكنه فجأة أصبح أفضل لاعب إفريقي.

وشدد أحسن لاعب في إفريقيا العام الماضي على أن والدته هي التي تستحق هذه الجائزة، "خاصة وأنها كانت سعيدة جدا عندما أهدتها الجائزةمشيرا إلى أنها كانت أسعد أم في العالم يومها، وهذا كان واضحا على وجهها.