EN
  • تاريخ النشر: 07 أبريل, 2009

فياريال فشل في الحفاظ على تقدمه أديبايور يقتنص تعادلا ثمينا للمدفعجية بهدف عالمي

أرسنال سعيد بالتعادل مع فياريال

أرسنال سعيد بالتعادل مع فياريال

اقتنص التوجولي إيمانويل أديبايور تعادلا ثمينا لفريقه أرسنال الإنجليزي بتسجيله هدفا عالميا في مرمى فياريال الإسباني، في مباراة الذهاب لدور الثمانية لبطولة دوري أبطال أوروبا، بعد أن تقدم فياريال بهدف.

اقتنص التوجولي إيمانويل أديبايور تعادلا ثمينا لفريقه أرسنال الإنجليزي بتسجيله هدفا عالميا في مرمى فياريال الإسباني، في مباراة الذهاب لدور الثمانية لبطولة دوري أبطال أوروبا، بعد أن تقدم فياريال بهدف.

تقدم أصحاب الأرض عن طريق ماركوس سيينا في الدقيقة 10 من الشوط الأول، إلا أن التوجولي إيمانويل أديبايور أدرك التعادل للأرسنال في الدقيقة 66، ويلتقي الفريقان إيابا في لندن في 15 أبريل/نيسان المقبل.

جاءت بداية الشوط الأول نشطة وسريعة من جانب فياريال، الذي فرض سيطرته على وسط الملعب، وبدت لدى لاعبيه رغبة في إحراز هدف مبكر يربكون به حسابات المنافس، في الوقت الذي مال فيه أرسنال إلى جس نبض المنافس للتعرف على نقاط القوة والضعف فيه.

نجح الإسباني ماركوس سيينا في إحراز هدف التقدم لفريقه في الدقيقة العاشرة، عندما أطلق قذيفة صاروخية من خارج منطقة الجزاء سكنت المقص الأيسر للحارس مانويل ألمونيا، محرزا الهدف الأول لأصحاب الأرض.

بمرور الوقت شعر لاعبو أرسنال بخطورة الموقف، فبادلوا فياريال الهجمات معتمدين على تحركات الإسباني سيسك فابريجاس والفرنسي سمير نصري، لكن فشل المدفعجية في اختراق الدفاع المتكتل من جانب فياريال، فلجأ لاعبوه إلى التصويب من خارج منطقة الجزاء.

أجرى أرسين فينجر المدير الفني لأرسنال تغييرا اضطراريا بنزول البولندي لوكاس فابيانسكي، بدلا من ألمونيا بعد شكواه من الإصابة.

ومع منتصف الشوط استعاد لاعبو فياريال السيطرة على مجريات الشوط مجددا، وواصل سيينا المتألق تسديداته من خارج منطقة الجزاء في محاولة منه لمضاعفة النتيجة، إلا أن الحارس فابيانسكي كان لجميع تلك التصويبات بالمرصاد.

وأجرى فينجر ثاني تغييراته الاضطرارية بخروج الفرنسي وليام جالاس للإصابة؛ ليواصل النحس مطاردته لنجوم أرسنال طوال مجريات الشوط الأول.

دخل أرسنال الشوط الثاني مهاجما منذ أول دقيقة، وبحث بشتى الطرق عن التعادل، وشهدت أول دقيقة فرصة ضائعة من جانب التوجولي إيمانويل أديبايور عندما تلقى عرضية نموذجية انقض عليها برأسه، إلا أنها مرت بجوار القائم إلى خارج المرمى.

واعتمد أرسنال في بناء هجماته على الجبهة اليمنى التي يمثلها باكاري ساجنا، والذي كان لتمريراته العرضية مفعول السحر في تغيير دفة المباراة لصالح المدفعجية.

وفي الدقيقة 66 أحرز التوجولي إيمانويل أديبايور هدفا عالميا، عندما تهيأت له الكرة أوقفها على صدره، ثم وضعها مزدوجة خلفية وسكنت الشباك، محرزا التعادل لتشتعل المباراة.

بعدها حاول سمير نصري أن يجرب حظه وسدد كرة صاروخية، لكنها وجدت طريقها إلى خارج المرمى ليشهد على أثرها دفاع فياريال حالة من الارتباك وانخفاضا في المستوى على عكس مجريات الشوط الأول.

وفي الدقيقة 79 أطلق سيينا قذيفة صاروخية لا تصد ولا ترد من خارج منطقة الجزاء، لكنها مرت بسلام إلى خارج المرمى.

واشتعلت حساسية المباراة في دقائقها الأخيرة، وتوالت الفرص الضائعة من الجانبين، وتنتهي المباراة بالتعادل الإيجابي بهدف لكل منهما.