EN
  • تاريخ النشر: 18 ديسمبر, 2011

أخطاء زرقاء

فهد الروقي

فهد الروقي

رغم اجتهاد الإدارة الهلالية لإسعاد جماهير فريقها بصناعة فريق مكتمل المواصفات القياسية، فإن هذه الاجتهادات يجانبها الصواب؛ لافتقادها عنصر التفكير العميق والنظرة المستقبلية؛ فهي حين استقطبت رباعيًّا أجنبيًّا من نوعية "الثقال" مهارةً وسعرًا وتجربةً

(فهد الروقي) رغم اجتهاد الإدارة الهلالية لإسعاد جماهير فريقها بصناعة فريق مكتمل المواصفات القياسية، فإن هذه الاجتهادات يجانبها الصواب؛ لافتقادها عنصر التفكير العميق والنظرة المستقبلية؛ فهي حين استقطبت رباعيًّا أجنبيًّا من نوعية "الثقال" مهارةً وسعرًا وتجربةً رغم حداثة العمر واقترابه من مرحلة النضوج الفكري، عدا "شيخهم" الذي ينغمس كله في المرحلة مهارةً لا تركيزًا؛ لم تراعِ "توزيع القوى"؛ فالفريق الذي يضم بين صفوفه الكاسر وطلق المحيا ويضاف إليهما حاليًّا سعد الرابح؛ لا يحتاج إلى مهاجمين أجنبيين إلا إن كان أحدهما يلعب ساعد هجوم ومفتاح لعب على الأطراف في ظل حاجة الفريق الماسة إلى اللاعب في المناطق الخلفية، سواء على الأطراف أو في العمق إذا رحل أسامة- وبذلك تتوزع مناطق القوى بين الصفوف على أن تكون الاختيارات مبنية على المنهج الفني؛ فإن كان الهلال يبرع بطريقة (4 - 5 - 1) لوجود كوكبة من النجوم في خط الوسط قوتها في صناعة اللعب وتضعف في استخلاص الكرات في منطقة المناورة. والاكتفاء بأربعة لاعبين في الوسط يفتح ملعب الهلال ويجعله في مرمى السهام حتى أمام أضعف الفرق؛ فإن الاستعانة بمفتاح لعب في الأطراف هو الخيار الأمثل لتتوزع مصادر القوة بين القدرة على الغزو من الأطراف بظهير أجنبي ومفتاح لعب أو الاستعانة بظهير محلي مميز والاكتفاء بالمفتاح الأجنبي (يفضل أن يكون سريعًا ومهاريًّا).

  خلاصة القول أن تصحيح الأخطاء الزرقاء تعني الاستغناء عن أحد المهاجمين وتبديل مدافع كبير أو ظهير أيمن أو مفتاح لعب مكانه. وتتحدد الخيارات حسب بقاء أسامة أو رحيله أو القدرة على التعاقد مع ظهير محلي من عدمها، ثم متابعة وضع "أكيلي إيمانا" بين رغبة البقاء أو المغادرة. وفوق كل هذا مدرب يستطيع أن يوظف الكوكبة الكبيرة من النجوم، وهو المطلب الرئيس في عملية التصحيح؛ فالإبقاء على "توماس دول" مكابرة مضرة، خصوصًا بعد أن اهتزت الثقة به مع جميع الأطراف في البيت الأزرق، وخاصةً اللاعبين. وقد تكون منهجيته سببًا مباشرًا في انخفاض مستوى كثير منهم، وبالأخص العنصر الأجنبي.

  بقعة ضوء

  يحلف بأغلظ الأيمان أنه يقول الحق فيما كتب، مع أن الحق لو نطق لقال إنه كذاب أشر، وربما يجمعني معه حديث مرئي لتعرفوا القول الفصل و"القاضي" بين الحق والباطل.

الهاء الرابعة

  يقولون إن الحق في الخلق قوة

تذل لها الأعناق وتندق

فما باله يمسي ويصبح شاكيًا

ولا يتحاشى عن ظلامته الخلق

إلى الله نشكو المر من مدنية

تعارض في أوصافها الكذب والصدق

-----------

نقلاً عن صحيفة "الرياضية" السعودية، الأحد 18 ديسمبر/كانون الثاني 2011.