EN
  • تاريخ النشر: 02 مايو, 2009

أزمة الأهلي والمنتخب واحدة أحمد حسن: لا للتهاون في مباراة الجزائر

حسن يأمل في عودة الروح الحقيقة للمنتخب والأهلي

حسن يأمل في عودة الروح الحقيقة للمنتخب والأهلي

طالب قائد المنتخب المصري وفريق النادي الأهلي أحمد حسن، بضرورة الحذر واليقظة خلال مباراة المنتخب المقبلة مع الجزائر في الجولة الثانية من تصفيات المجموعة الإفريقية الثالثة المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم وأمم إفريقيا عام 2010 معا.

طالب قائد المنتخب المصري وفريق النادي الأهلي أحمد حسن، بضرورة الحذر واليقظة خلال مباراة المنتخب المقبلة مع الجزائر في الجولة الثانية من تصفيات المجموعة الإفريقية الثالثة المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم وأمم إفريقيا عام 2010 معا.

وشدد حسن -في تصريح خاص لجريدة "الشروق" المصرية اليوم السبت- على ضرورة اتخاذ وقفة حاسمة في هذا التوقيت الحساس مع كل اللاعبين، خاصة وأن عددا من وسائل الإعلام المصرية زعمت وفور انتهاء القرعة التي شملت منتخب مصر مع الجزائر وزامبيا ورواندا، أن مصر باتت شبه متأهلة، وهو ما أثر سلبيا على اللاعبين.

وأضاف أن هذا الأمر أدى إلى فقدان المنتخب المصري لنقطتين هامتين للغاية في هذا الوقت الحساس، وذلك بعد التعادل مع زامبيا في الجولة الأولى من التصفيات بهدف لكل منهما في القاهرة.

وأشار حسن إلى أن نفس أزمة المنتخب تحدث مع ناديه الأهلي الذي شعر لاعبوه بأنهم باتوا قاب قوسين أو أدنى من الفوز ببطولة الدوري المصري، إلا أن ما حدث في مباراة الفريق الأخيرة هي خير دليل على ذلك؛ حيث فقد الفريق نقطتين هامتين أمام إنبي في الوقت الذي فاز فيه الإسماعيلي على الزمالك، الأمر الذي يزيد من حساسية الأزمة التي يتعرض لها الفريق.

وطالب حسن بضرورة تكاتف الجميع من أجل عبور هذه المرحلة الصعبة والاحتفاظ بدرع الدوري بالنسبة للنادي الأهلي أو التأهل إلى كأس العالم بالنسبة للمنتخب المصري.

وأعرب قائد مصر عن أمله في سرعة العودة إلى الشكل الحقيقي للنادي الأهلي واللعب بالروح والإصرار المعروفين عن الفريق، وذلك لاستعادة زمام الأمور مرة أخرى قبل ضياع الدوري في الأسابيع المتبقية.

وعن واقعة تشاجره مع محمد حازم إمام نجم فريق الزمالك، قال حسن: "إنها مجرد عصبية ملعب، وبعد الخروج من الملعب في الشوط الأول توجهت إليه وتحدثت معه، واعتذر لي مثلما اعتذرت له، لأنه فهمني غلط، فلم أقصد مضايقته، فهو لاعب جيد ومستقبله كبير".

وأضاف: "للأسف فوجئت بأن بعض الناس فسروا الحادثة بأني فعلت ذلك من أجل الضغط عليه نفسيّا وهزّ ثقته في نفسه، وهذا غير صحيح بالمرة؛ لأنني كنت مشدودا وأرغب في أن تستمر الكرة دون توقف من أجل إحراز هدف الأسبقية في هذه المباراة، لكن الحكم كان قد أطلق صافرته لإنهاء الشوط الأول من المباراة".

وعن تغريمه مبلغ 10 آلاف جنيه بعد اعتراضه على حكم مباراة إنبي، أوضح حسن أنه يحترم قرار اتحاد الكرة، مشيرا إلى أن ما حدث هو عصبية ملعب لا أكثر ولم يقصد بها إهانة الحكم أو التعدي عليه.