EN
  • تاريخ النشر: 08 يوليو, 2012

أحلي من الشرف مفيش!!

ماجد نوار

ماجد نوار

ميثاق الشرف الاعلامي الذي دعا اليه الاعلامي خالد الغندور مؤخرا علي اعتبار فتح صفحة جديدة بين الاعلاميين الرياضيين وبالتحديد في القنوات الفضائية الرياضيية..ولتعميق التحديد بين الاعلاميين الذين اشعلوا الحرب العالمية الاعلامية الرابعة في قنواتهم وهاجموا بعضهم البعض بصورة غير لائقة بالمرة وصلت الي حد الردح والشتائم والمعايرة ..هو بالفعل خطوة جريئة وايجابية من جانب بندق القصير المكير بهدف ايقاف نزيف الخلافات والتمسك بآداب وقيم المهنة والارتقاء بها فوق الصغائر ..واهم من هذا وذاك هو الاحترافية والتفوق في المهنة.. والمنافسة الشريفة بين مختلف القنوات وبالتحديد بين مشاهير المقدمين للبرامج الرياضية الذين جذبوا المشاهدين.. واصبحت لهم شعبية حقيقية.

  • تاريخ النشر: 08 يوليو, 2012

أحلي من الشرف مفيش!!

(ماجد نوار) ميثاق الشرف الاعلامي الذي دعا اليه الاعلامي خالد الغندور مؤخرا علي اعتبار فتح صفحة جديدة بين الاعلاميين الرياضيين وبالتحديد في القنوات الفضائية الرياضيية..ولتعميق التحديد بين الاعلاميين الذين اشعلوا الحرب العالمية الاعلامية الرابعة في قنواتهم وهاجموا بعضهم البعض بصورة غير لائقة بالمرة وصلت الي حد الردح والشتائم والمعايرة ..هو بالفعل خطوة جريئة وايجابية من جانب بندق القصير المكير بهدف ايقاف نزيف الخلافات والتمسك بآداب وقيم المهنة والارتقاء بها فوق الصغائر ..واهم من هذا وذاك هو الاحترافية والتفوق في المهنة.. والمنافسة الشريفة بين مختلف القنوات وبالتحديد بين مشاهير المقدمين للبرامج الرياضية الذين جذبوا المشاهدين.. واصبحت لهم شعبية حقيقية.

لاينكر احد ان تلك القنوات شهدت العديد من المهازل والسقطات وقلبت حياتنا الرياضية وخاصة الكروية الي جحيم من الغيرة والصراعات وبالطبع رغبة البعض منهم وليس كلهم في ان ينال المزيد من الشهرة وتدمير اي منافسين له حتي لو كانوا يعملون في نفس القناة كان هو السبب الحقيقي وراء ظهور تلك النوايا الخبيثة التي جعلت فضائياتنا ¢فرجة للي يسوي وما يسواش¢ بين دول الجوار بل في الشرق الاوسط والعالم اجمع!!

احترمت دعوة الغندور التي وجدت صدي كبيرا بين المتخصصين في المجال.. بل وكانت لفتة طيبة من الكباتن شلبي وشوبير في تزكية تلك الدعوة وتأييدها لوضع النواة لميثاق شرف جديد بين نجوم القنوات الفضائية الرياضية علي اعتبار اننا نشهد ميلاد عصر جديد من الحرية والديمقراطية ولابد ان يكون الاعلام بأنواعه المختلفة القدوة ..والنموذج ..في التمهيد لتلك المرحلة الانتقالية التي نعيشها وتشهدها البلاد ..والمهم ان تكون تلك الدعوة من القلب وليست لاغراض انتخابية او مصالح شخصية ..ولاينكر احد انه مع الانفتاح الاعلامي الفضائي شهدنا مولد العديد من النجوم الفضائية من لاعبي كرة القدم وغيرهم الذين اكتسبوا احترام المشاهدين في مختلف القنوات والتزموا بالحيادية وعدم الدخول في حروب جانبية والتركيز علي عملهم الاساسي والارتقاء به في مجال تخصصهم هناك طاهر ابو زيد ومجدي عبد الغني وطارق يحيي وحازم امام والثلاثي اصحاب الدعوة شوبير وشلبي والغندور..ومحمد الليثي والمنيسي والقيعي وشلتوت والصاوي وشبانه وكريم حسن شحاته ..اتصور ان المرحلة المقبلة لن تتحمل اي تجاوزات ومن يريد بالفعل العمل باحترافية فعليه ان يستفيد من دروس الماضي لتكون عبرة وعظة ..وكل المخاوف ان تتحول تلك المبادرة الجميلة لمجرد برواز فقط وقتها ستكون مثلما قال الفنان الراحل توفيق الدقن جملته الشهيرة احلي من الشرف مفيش !!مجرد مبادرة فك اشتباك لزوم احترام الذات !!

لابد من المحافظة علي المبادرة وتنميتها واستثمارها من اجل خلق تنافس اعلامي بين هؤلاء النجوم يجبر اي مشاهد علي احترام الجهود المبذولة واخشي مع سطوع شمس الدوري وعودة المنافسات ان تسيح تلك المبادرة وتعود ريما لعادتها القديمة !!