EN
  • تاريخ النشر: 16 أغسطس, 2011

أجويرو يقود مانشستر سيتي لفوز ساحق في الدوري الإنجليزي

أجويرو يتألق في بداية المشوار بالدوري الإنجليزي

أجويرو يتألق في بداية المشوار بالدوري الإنجليزي

حقق مانشستر سيتي -ثالث الموسم الماضي- بداية قوية بفوزه الكبير على ضيفه سوانسي الصاعد حديثا إلى دوري الأضواء 4-صفر على ملعب "الاتحاد ستاديوم" في مانشستر في ختام الأسبوع الأول من الدوري الانجليزي لكرة القدم.

حقق مانشستر سيتي -ثالث الموسم الماضي- بداية قوية بفوزه الكبير على ضيفه سوانسي الصاعد حديثا إلى دوري الأضواء 4-صفر على ملعب "الاتحاد ستاديوم" في مانشستر في ختام الأسبوع الأول من الدوري الانجليزي لكرة القدم.

أحرز أجويرو الهدفين الثاني والرابع لسيتي، في حين تكفل البوسني ادين دزيكو والإسباني ديفيد سيلفا بالهدفين الآخرين.

ودخل أجويرو بديلا للهولندي نايجل دي يونج في الدقيقة 59 ونجح في تسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 68، وصنع الثالث للإسباني دافيد سيلفا، ثم سجل الرابع الأخير في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع ليتصدر قائمة الهدافين.

ولعب مانشستر سيتي بتشكيلته التقليدية التي أنهى بها الموسم الماضي في المركز الثالث، خلف جاره مانشستر يونايتد البطل وتشيلسي الوصيف، وغاب عنها القائد الدولي الأرجنتيني كارلوس تيفيز الذي صرح أكثر من مرة برغبته ترك الفريق لأسباب عائلية، وكان أجويرو خير خليفة له بعد دخوله في الشوط الثاني.

وأشرك مانشيني للمرة الأولى أيضا مدافع أرسنال الدولي الفرنسي جايل كليشي أساسيا على حساب الصربي الكسندر كولاروف.

وضغط مانشستر سيتي منذ البداية بحثا عن التهديف المبكر، بيد أنه اصطدم بتنظيم محكم من سوانسي بقيادة حارس مرماه المتألق الهولندي ميشال فورم، كما لعبت العارضة دورها في حرمان أصحاب الأرض من التهديف في مناسبتين الأولى عندما ردت تسديدة سيلفا، والثانية لجاريث باري.

وانتظر مانشستر سيتي الدقيقة 57 لترجمة سيطرته الميدانية إلى هدف عندما قاد الإسباني دافيد سيلفا هجمة منسقة من منتصف ملعب فريقه، ومررها على طبق من ذهب إلى ادم جونسون المتوغل من الجهة اليمنى، فدخل منطقة الجزاء وسددها بيساره ارتدت من يد الحارس ميشال فورم، لترتطم بقدم البوسني ادين دزيكو وتعانق الشباك.

ودفع مدرب مانشستر سيتي الإيطالي روبرتو مانشيني باجويرو مكان الهولندي نايجل دي يونج، فكاد النجم الأرجنتيني أن يفتتح التسجيل مباشرة بعد دخوله إثر توغل داخل المنطقة وتسديدة مرت فوق المرمى، قبل أن يفعلها في الدقيقة 68.

وسجل أجويرو الثاني بعدما استغل تمريرة عرضية زاحفة أمام المرمى من ميكا ريتشاردز، فتابعها بسهولة داخل المرمى الخالي.

وصنع أجويرو الهدف الثالث لأصحاب الأرض عندما استغل خطأ للمدافع كوكر في إبعاد كرة لدزيكو باتجاه الأرجنتيني، فلعبها ساقطة من فوقه، ومررها خلفية إلى سيلفا قبل أن تخرج من أرضية الملعب، فتابعها الأخير داخل المرمى الخالي في الدقيقة 71.

وختم أجويرو المهرجان بهدف رابع من تسديدة قوية من نحو 20 مترا سكنت الزاوية اليمنى البعيدة لفورم في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع.