EN
  • تاريخ النشر: 21 يوليو, 2011

أبو الحسن يستقيل من رئاسة نادي الإسماعيلي

أبو الحسن: المناخ لا يساعدني في الاستمرار

أبو الحسن: المناخ لا يساعدني في الاستمرار

تقدم المهندس نصر أبو الحسن -رئيس نادي الإسماعيلي المصري- باستقالته من رئاسة النادي، اعتراضا على تدخل اللواء أحمد حسين -محافظ الإسماعيلية- في شؤون النادي، وقيامه بسحب الأرض المخصصة للنادي الاجتماعي بنادي الإسماعيلي.

تقدم المهندس نصر أبو الحسن -رئيس نادي الإسماعيلي المصري- باستقالته من رئاسة النادي، اعتراضا على تدخل اللواء أحمد حسين -محافظ الإسماعيلية- في شؤون النادي، وقيامه بسحب الأرض المخصصة للنادي الاجتماعي بنادي الإسماعيلي.

وقال أبو الحسن في تصريح لصحيفة "المساء" المصرية يوم الخميس: "إن المناخ الحالي لا يساعد في إنجاز العمل بنادي الإسماعيلي، وأترك الأمر لمحافظ الإسماعيلية ليتصرف كيفما يشاء في النادي".

كان محافظ الإسماعيلية قد طلب من نصر أبو الحسن ضرورة تقديم استقالته بأسرع وقت، وخاصة بعد الخلاف الذي نشب بين المجلس والمحافظ عقب تعيين عضوين جديدين، رفضهما المحافظ، وتمسكت بهما إدارة النادي.

في سياق متصل؛ تقدم عاطف زايد -عضو مجلس الإدارة- باستقالته لرئيس النادي، وبذلك يكون مجلس إدارة الإسماعيلي قد استقال بالكامل، فيما عدا خالد الطيب، ويُنتظر أن يتقدم هو الآخر باستقالته اليوم.

وكان أبو الحسن قد ترأس النادي بعدما نجح في انتخابات شرعية، وجاء بعد رئيسين توليا المسؤولية بالتعيين من قبل المحافظة، هما: يحيى الكومي، وسعد الجندي.

وعمل أبو الحسن في الإسماعيلي ثلاث سنوات وسط مشاكل مالية معتادة في قلعة الدراويش، لكنه فقد دعم العديد من رجاله خلال الأشهر الأخيرة.

وجاءت استقالة أبو الحسن بعد رحيل العديد من أعضاء المجلس أبرزهم نائب الرئيس حماد موسى، وعاطف زايد.

وبات مجلس إدارة الإسماعيلي حاليا بلا رئيس أو نائب، لكنه يتضمن خالد الطيب، ومعه عضوان انضما بالتعيين، هما: أنور ترك، وأحمد صابر.