EN
  • تاريخ النشر: 19 يناير, 2009

لتعويض خسائره الفادحة أبراموفيتش يعرض بيع تشيلسي إلى جهة خليجية

الأزمة العالمية أثرت على ثروة إبراهيموفيتش

الأزمة العالمية أثرت على ثروة إبراهيموفيتش

يعتزم الملياردير الروسي رومان أبراموفيتش -مالك نادي تشيلسي الإنجليزي- بيعه إلى إحدى الدول الخليجية.

يعتزم الملياردير الروسي رومان أبراموفيتش -مالك نادي تشيلسي الإنجليزي- بيعه إلى إحدى الدول الخليجية.

وقام ممثلون عن أبراموفيتش مؤخرا بجولة خليجية شملت المملكة العربية السعودية، والإمارات العربية المتحدة، بهدف معرفة مدى الاهتمام هناك بهذا النادي العريق.

ذكرت وكالة "نوفوستي" الروسية للأنباء نقلا عن صحيفة "صنداي تايمز" البريطانية أن مبعوثي أبراموفيتش تحدثوا مع شخصيات خليجية مهتمة بالأنشطة الرياضية لمعرفة إمكانية شرائهمُ النادي البريطاني.

ومن جانبه نفى بيتر كينون -المدير التنفيذي لنادي تشيلسي- الأنباء التي تتحدث عن اعتزام أبراموفيتش بيع النادي -الذي استثمر فيه أموالا طائلة- إلى جهة عربية، واصفا تلك الأنباء بأنها غير صحيحة.

وكان أبراموفيتش قد أنفق ملايين الجنيهات الإسترلينية على نادي تشيلسي منذ أن اشتراه في عام 2003، وسدد في الأعوام الأخيرة الديون الضخمة التي كانت على النادي، واستثمر أموالا في شراء لاعبين جدد، وتطوير البنية الأساسية لتشيلسي.

وتشير معلومات إلى أن أبراموفيتش مُني بخسائر مالية كبيرة بسبب الأزمة المالية العالمية؛ حيث تقلصت ممتلكاته في الفترة الأخيرة بمقدار 3 مليارات جنيه إسترليني لتصل إلى 8.5 مليارات.

يذكر أن شركة أبوظبي تمتلك حاليا نادي مانشستر سيتي الإنجليزي ، كما أن المصري محمد الفايد يملك نادي فولام الإنجليزي أيضا.