EN
  • تاريخ النشر: 07 يونيو, 2009

«حبس».. الأنفاس..!!

* يعاد السيناريو من جديد بلقاء كروي طبق الأصل كما حدث في نهائي كأس ولي العهد حيث يلتقي في لقاء القمة والاثارة الخصمان العنيدان القادسية والكويت بعد ان تأهلا للدور قبل النهائي لمسابقة كأس سمو الأمير.. وقد تخطى القادسية منافسه كاظمة 2/3، ونجح الكويت في تخطي الساحل 1/2 ومن المتوقع ان يكون لقاء قطبي الكرة الكويتية في السنوات الاخيرة لقاء لا ينقصه المتعة والاثارة وفنون اللعبة.. لما يمتاز به الاصفر والابيض.. اضافة

  • تاريخ النشر: 07 يونيو, 2009

«حبس».. الأنفاس..!!

* يعاد السيناريو من جديد بلقاء كروي طبق الأصل كما حدث في نهائي كأس ولي العهد حيث يلتقي في لقاء القمة والاثارة الخصمان العنيدان القادسية والكويت بعد ان تأهلا للدور قبل النهائي لمسابقة كأس سمو الأمير.. وقد تخطى القادسية منافسه كاظمة 2/3، ونجح الكويت في تخطي الساحل 1/2 ومن المتوقع ان يكون لقاء قطبي الكرة الكويتية في السنوات الاخيرة لقاء لا ينقصه المتعة والاثارة وفنون اللعبة.. لما يمتاز به الاصفر والابيض.. اضافة الى نخبة زاخرة من نجوم الازرق.. وقد يأتي اللقاء بطابع مختلف خاصة من جانب الكويت الذي سيضع في اعتباره تعويض خسارته امام منافسه العنيد القادسية الذي خطف لقب كأس ولي العهد منه بالركلات الترجيحية.. وفي الوقت نفسه يحاول القادسية بكل جهد ان يتخطى «الكويت العقبة» ويؤكد تأهله للمباراة النهائية ومن ثم الظفر بالرباعية.. ومن هذا الجانب نتوقع ان تشهد المباراة شداً وجذباً والكل يسعى الى تحقيق الفوز.. كما نأمل ان تخرج المباراة بطابع حلو ونظيف بعيدا عما يعكر جوها النقي.. كما نأمل ان يوفق طاقم التحكيم في اخراج مباراة نظيفة وخالية من الكروت الصفراء والحمراء ليعطي حكامنا صورة طيبة للتحكيم.. اما نتيجة المباراة بلا شك ستبقى مرهونة بين اقدام لاعبي الفريقين.. ومقدما نقول للفريق المتأهل الف مبارك وحظا اوفر للفريق الذي لم يحالفه الحظ والتوفيق.. ولا لحبس الانفاس في مثل هذه المباريات!!

* بشق الانفس وكالعادة تمكن العربي من العبور من «عقدة» الشباب وعلى الرغم من الفوز بالترجيحية الا ان فريق الشباب ظهر كعادته ندا قويا ومنافسا عنيدا امام العربي الذي حافظ على تقهقهر في المستوى الفني وكاد ان يخرج من المسابقة لولا توفيقه بالركلات الخمس واخفاق الشباب في الركلات الاخيرة للاعبه عقيل جابر.. ولكن هذا لا يمنعنا ان نقول ان العربي مازال بعيدا كل البعد عن مستواه ومستوى نجومه من عناصره المحترفة او غيرهم.! حيث ظهر اكثر من لاعب وكأنه في نزهة او فسحة في الملعب.. في الوقت ذاته كان الشباب له الافضلية وقد وصل الى مرمى شهاب كنكوني عدة مرات مهددا المرمى ومتخطيا الدفاع العرباوي السهل.. وما نأمله من الجهازين الاداري والفني ان يعمل جاهدا على اصلاح الثغرات ونقاط الضعف التي ظهرت في صفوف الفريق واللحاق ليكون الفريق مستعدا جاهزا في مباراته المهمة امام النصر وليضع العربي في اعتباره وبعد ان تخلص من عقدة الشباب ويدرك ان النصر لا يقل قوة وتعقيدا من السابق.. خاصة ان النصر يضم بين صفوفه لاعبين لهم سمعتهم الدولية وفي مقدمتهم اللاعب البرازيلي الهداف كاريكا الذي اوصل فريقه الى المباراة المهمة مع العربي بتسجيله هدف الفوز على خصمه التضامن.. ويدرك تماما ان مباريات الكؤوس لا تتحمل التهاون والتقاعس فهي مع من يخلص للعبة المجنونة خلال التسعين دقيقة او ما زاد عليها.!!

* نبارك لابن الكويت بدر محمد الذياب امين سر اتحاد اليد الكويتي نجاحه وحصوله على منصب نائب رئيس الاتحاد الدولي عن قارة اسيا في الانتخابات التي جرت امس في القاهرة.. وهذا ليس بالامر المستغرب على ابن الكويت الذي تشرف المنصب به وليس العكس.. وابوناصر من الذين خدموا اللعبة سنوات طويلة وبذل فيها الجهد الكبير في العديد من المناصب السابقة كأمين صندوق الاتحاد الاسيوي ولا يزال.. وفوزه الاخير اضافة جديدة للكوادر الكويتية في المحافل الرياضية الخارجية وهو ايضا الفخر والاعتزاز لكرة اليد الكويتية ان يتبوأ ابوناصر هذا المنصب وبالمثل نهنئ رفيق دربه رئيس الاتحاد الكويتي ناصر صالح بومرزوق واحتفاظه بمنصبه كرئيس لجنة التدريب والتطوير بالاتحاد الدولي للمرة الثالثة على التوالي وحسب رأيي ان كلا من ابوناصر وابوبدر سيضيفان بصمات بحصولهما على المنصبين الحاليين في المنظومة الدولية.. لما يتمتعان به كلاهما من الحنكة والخبرة والقيادة الادارية.. امنياتنا لهما بالتوفيق.

* طارق الجلاهمة نجم المنتخب والقادسية السابق والمحلل الرياضي في القناة الثالثة حاليا.. سجل انجازا رياضيا جديدا اضافة الى نجاحه كمحلل حيث حصل على شهادة الدكتوراه من القاهرة.. ولاشك انه استحق ذلك نتيجة جهده ومثابرته في هذا المجال.. وضرب «ابو الطروق» نموذجا مشرفا للشاب الكويتي الطامح.. برافو دكتور طارق وتستاهل الأفضل..!!

* للعلم فقط.. نزف هذه البشرى.. ان المنتخب الالماني والمصنف ثالثا على العالم.. واحد ابطال كأس العالم قد دفع مبلغا طائلا قدره 500 مليون من اجل ان يلعب مباراة واحدة امام منتخب الامارات الشقيق.. ونحن هنا لسنا بصدد النتيجة للمباراة المذكورة - لكن ما هو مبعث الفخر ان يحصل اتحاد الكرة في الامارات على هذا المبلغ لمجرد اقامة مباراة ودية على ارضه مع العلم ان الضيف الالماني قد تحمل ايضا نفقات الاقامة بفندق برج العرب وكذلك نفقات السفر كاملة؟.. والفارق كبير نحن في الكويت ندفع المبالغ الطائلة لإحضار «فرق بوربع» وما انزل الله بها من سلطان.. وليس لها اسم وسمعة.. وعلى الرغم من ذلك ندفع ونخسر كما حصل امام منتخب فيتنام المتواضع مؤخرا!!

* لقاء القمة اليوم بين منتخبي الجزائر ومصر في تصفيات كأس العالم هو في غاية الصعوبة خاصة ان اللقاء سيقام في العاصمة الجزائرية.. وأجزم ان «جدعان حسن شحاته» لن يخذلوه.. بل سيقولون كلمتهم ويعودون لأم الدنيا منتصرين.. شخصيا اتمنى من كل قلبي فوز الاحمر المصري ليؤكد انه الفريق العربي الاول والاجدر على كافة المنتخبات البعض كما وضعه الترتيب الدولي الاخير!! دعواتكم لفراعنة مصر. وجدعان ابوكريم لتخطي الجزائر!!

نقلا عن جريدة "الوطن" الكويتية اليوم السابع من يونيو/حزيران 2009.