EN
  • تاريخ النشر: 11 نوفمبر, 2010

«عيال الذيب» كان آخر ما جمعهما «حارة المساطيل»: حياة الفهد وسعاد عبد الله أفضل ثنائيات الدراما العربية

رغم مرور أكثر من عشر سنوات على آخر الأعمال التي جمعت بين الفنانتين القديرتين "حياة الفهد" و"سعاد عبداللهفإن محبيهم رجحوا كفتهم كأفضل الثنائيات التي شهدتها الدراما العربية.

رغم مرور أكثر من عشر سنوات على آخر الأعمال التي جمعت بين الفنانتين القديرتين "حياة الفهد" و"سعاد عبداللهفإن محبيهم رجحوا كفتهم كأفضل الثنائيات التي شهدتها الدراما العربية.

وخلال الاستفتاء الذي تم إجراؤه على منتدى «حارة المساطيل»، حول أحسن ثنائي تمثيلي، وكان الاختيار بين ثمان ثنائيات هي: (حياة الفهد وسعاد عبداللهو(طارق العلي وعبد الناصر درويشو(عبدالله السدحان وناصر القصبيو(نور الشريف وبوسيو(فهد الحيان وحبيب الحبيبو(حسين عبد الرضا وسعاد عبداللهو(فايز المالكي وحسن عسيريو(فاتن حمامة وعمر الشريفتم اختيار ثنائي حياة الفهد وسعاد عبدالله الأفضل وبنسبة كبيرة بلغت 42%، في الوقت الذي حصل أقرب منافسيهم (عبدالله السدحان وناصر القصبي) على نسبة 28%.

وقدمت حياة الفهد مع سعاد عبد الله ثنائيا ناجحا في فترة من فترات مشوارهما الفني، وكانت ثمرة هذا التعاون أعمال تعد بصمة من بصمات الفن الخليجي، منها "رقية وسبيكة"، "على الدنيا السلامو"خالتي قماشةو"سليمان الطيبو"خرج ولم يعدو"درس خصوصي" وكان آخر عمل جمعهما المسلسل القطري «عيال الذيب» عام 2000.

وتألقت كلا النجمتين القديرتين على الشاشات العربية في شهر رمضان، فالفنانة حياة الفهد قامت ببطولة مسلسل ليلة عيد، الذي عرض على شاشة MBC1، وقدمت فيه شخصية لولوة -الفتاة التي تعرضت لغدر أحد الشبان وأفقدها عذريتها- والمعاناة الشديدة التي تعرضت لها سواء من معاملة أخوتها إليها، أو نظرة المجتمع إليها.

أما الفنانة سعاد عبدالله، فقدمت مسلسل زوارة الخميس، الذي تم إعادة عرضه على شاشة MBC1، بعد انتهاء شهر رمضان وحقق نجاحاً ملحوظاً، وجسدت خلاله دور الجدة موزة التي عاشت قصص وأزمات أبنائها وأحفادها، إلا أنها تلقت صدمة قوية من زوجها ثنيان الذي طلقها، من أجل الزواج بأختها المزواجة نادية، ما دمر حياتها.

وكان الفنان الراحل غانم الصالح، قد أكد قبل وفاته بأيام قليلة، خلال حوار أجرته معه مجلة "سيدتيأنه كان يتمنى المشاركة في عمل فني يجمعه برفاق دربه، وخاصة الفنانتين حياة الفهد وسعاد عبدالله.