EN
  • تاريخ النشر: 15 ديسمبر, 2009

المؤلف أكد أن العمل لا يخالف الشريعة مقاضاة مسلسل مصري بتهمة الترويج لتعدد الأزواج

غادة عبد الرازق بطلة المسلسل المثير للجدل

غادة عبد الرازق بطلة المسلسل المثير للجدل

أثار المسلسل المصري "الحاجة زهرة وأزواجها الخمسة" الجاري الإعداد له حاليًا جدلاً واسعًا بعد اتهامه بالترويج لمنح حق تعدد الأزواج للمرأة؛ حيث يناقش قصة امرأة تتزوج أربعة رجال، ويظلون على ذمتها وتسعى كذلك للزواج من الرجل الخامس، مما يعد مخالفًا للشريعة الإسلامية وللقانون المصري الذي يجرم تعدد الأزواج.

  • تاريخ النشر: 15 ديسمبر, 2009

المؤلف أكد أن العمل لا يخالف الشريعة مقاضاة مسلسل مصري بتهمة الترويج لتعدد الأزواج

أثار المسلسل المصري "الحاجة زهرة وأزواجها الخمسة" الجاري الإعداد له حاليًا جدلاً واسعًا بعد اتهامه بالترويج لمنح حق تعدد الأزواج للمرأة؛ حيث يناقش قصة امرأة تتزوج أربعة رجال، ويظلون على ذمتها وتسعى كذلك للزواج من الرجل الخامس، مما يعد مخالفًا للشريعة الإسلامية وللقانون المصري الذي يجرم تعدد الأزواج.

وأكد المحامي المصري نبيه الوحش -في تصريحات لـmbc.net- أنه أقام دعوى قضائية لوقف تصوير المسلسل، مؤكدًا أنه لن يصمت حيال هذه "المهزلة الأخلاقية"؛ لأن تعدد الأزواج خرقٌ للعقيدة الإسلامية ولكل الشرائع السماوية الأخرى.

وأوضح أن الحديث عن المسلسل تزامن مع مقالٍ نُشر بصحيفة "المصري اليوم" لكاتبة عربية تدعو فيه إلى تعدد الأزواج، وقالت ذلك علانية بدعوى أن المساواة تتطلب ذلك، ولم تلتفت إلى الكلام الخارج عن الدين الذي تطالب به؛ فهي لا تعرف عن الشريعة شيئًا، ولا بد لمن يروج لهذا الكلام أن يجازَى ويعاقَب.

وشدد على أنه دخل في خصومةٍ قضائية مع فريق عمل مسلسل "الحاجة زهرة وأزاوجها الخمسة" للكاتب مصطفى حرم والمخرج محمد النقلي، وسأطالب بضرورة عدم البدء في تصوير العمل وإلغائه تماما.

في المقابل، دافع صنّاع العمل عن مسلسلهم؛ حيث أكدت الفنانة غادة عبد الرازق -التي تقوم بشخصية الحاجة زهرة- أنها لا تستطيع الكشف عن تفاصيل العمل، وإن كانت بالفعل ستتزوج من خمسة رجال بالمسلسل، وسيظل أربعة رجال على ذمتها، إلا أن طريقة المناقشة لن تخل بالدين الإسلامي الذي أؤمن به، أو بالقانون، وسيثبت المسلسل صحة هذا الكلام.

أما كاتب العمل مصطفى محرم، فأعرب عن دهشته من كل ما أثير حول العمل، مشيرًا إلى أنه لن يقع في فخ معاداة الأزهر، خاصةً بعد تدخلهم الشديد في الكثير من الأعمال الفنية ووقوفهم ضد الكثير من نصوص المبدعين، لعدم إدراكهم قيمة الفن، وأدعو لاقتصار تدخلات الأزهر -مع كامل احترامنا لهم- على الأعمال الدينية وظهور رموز الإسلام كالأنبياء والصحابة على الشاشة.

وحول دعوى نبيه الوحش القضائية التي تطالب بعدم البدء في تصوير المسلسل، اعتبر محرم هذا الكلام لا يعنيه، وسيتم التصوير في نهاية شهر مارس/آذار بين القاهرة ولبنان وتركيا، ولن يقف أمام إبداعاته أي شخص.

واتفق معه في الرأي مخرج المسلسل محمد النقلي الذي أشار أن العمل يناقش بعض الموضوعات الخاصة بقانون الأحوال الشخصية، لكن في إطار من الجرأة على عكس ما تم مناقشته في الكثير من الأعمال سواء التلفزيونية أو السينمائية التي ناقشت ما يتعلق بقوانين الأحوال الشخصية ولن يكون هناك مشاكل مع الأزهر.

في الوقت نفسه، قال علماء دين إنه إذا ثبت صحة أن المسلسل يدور حول امرأة تجمع بين عدة أزوج فهو يعد حراما.

وقالت الداعية المصرية ملكة دراز إن العمل في حال تنفيذه وخروجه للنور بهذا الشكل الذي يقال عنه فسيعد حراما بيّنا وجريمة أخلاقية، وسأضم صوتي لكل المعارضين لبدء تصوير هذا المسلسل.

وفي السياق نفسه، أكد الدكتور محمد شحات الجندي -الأمين العام للمجلس الأعلى للشؤون الإسلامية- أن تعدد الأزواج للمرأة لا يجوز التطرق إليه بأي شكلٍ من الأشكال، وإن كانت هناك نماذج موجودة من هؤلاء، لكنه لا يكون زواجا؛ بل هو زنا، فلا يجب على الدراما التطرق لهذا الأمر بأي حالٍ من الأحوال.

وأوضح أنه عندما يعرض المسلسل على الجهة المختصة بالأزهر الشريف بالتأكيد لن يصمتوا؛ لأنها مهزلة بكل المعايير؛ فقد حرم الله تعدد الأزواج، وهذا لا جدال فيه، فهو إهانة للمرأة التي من المفترض أن تكون من ضمن سماتها الخجل، ناهيك عن اختلاط الأنساب، وهو جريمة أخرى تضاف لجرائم تعدد الأزواج.

يذكر أن مسلسل "الحاجة زهرة وأزواجها الخمسة" يشارك في بطولته كل من الفنانين حسن يوسف وباسم ياخور وفادية عبد الغني وإنعام سالوسة، وتدور الأحداث حول الحاجة زهرة التي تتزوج من أربعة رجال دفعة واحدة، إلا أنها رغم ذلك تسعى للزواج من الرجل الخامس نتيجة بعض الظروف الحياتية التي تنشأ زهرة في ظلها.