EN
  • تاريخ النشر: 12 أغسطس, 2010

الحلقة الـ1: "زهرة" في السجن بسبب الأدوية المهربة

زهرة فتاة مسكينة من عائلة بسيطة، تعمل ممرضة في إحدى المستشفيات الحكومية، وتقوم بالإنفاق على أسرتها الصغيرة المكونة من شقيقها خليل، ووالدتها المسنة.

  • تاريخ النشر: 12 أغسطس, 2010

الحلقة الـ1: "زهرة" في السجن بسبب الأدوية المهربة

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 12 أغسطس, 2010

زهرة فتاة مسكينة من عائلة بسيطة، تعمل ممرضة في إحدى المستشفيات الحكومية، وتقوم بالإنفاق على أسرتها الصغيرة المكونة من شقيقها خليل، ووالدتها المسنة.

حاول خليل، خلال الحلقة الـ1 من المسلسل "زهرة وأزواجها الخمسة" 11 أغسطس/آب الجاري، أن يقنع شقيقته بالزواج هروبا من شبح العنوسة، ولكي يتمكن أيضا من الزواج في الشقة التي يقطن بها برفقة والدته المريضة.

تمكن خليل من إقناع العجوز أبو عبد الله الثري الخليجي، والذي يبحث عن عروس- بالزواج من شقيقته زهرة، وذلك بعد أن شاهدها وفُتن بجمالها البديع.

حضر أبو عبد الله محملا بالهدايا الثمينة إلى منزل زهرة طالبا يداها للزواج، ولكنها قامت بعرض قائمة من الطلبات التي عجز الثري عن تحقيقها، فأعلنت رفضها الزواج منه.

وعلى جانب آخر، وفي محاولةٍ منها لتدبير نفقات الحياة، قامت الممرضة الحسناء بالسطو على أدوية المستشفى التي تعمل بها لتقوم ببيعها في منزلها وتدر عليها دخلا يساعد المعيشة.

فجأة ودون أي مقدمات، قام صيدلي يعمل بالمستشفى التي تعمل بها زهرة- بإبلاغ الشرطة عنها، متهما إياها بالسطو على أدوية الحكومة، والتربح بطرق غير مشروعة.

داهمت قوة من الشرطة منزل زهرة، ووجدت الأودية المهربة داخل إحدى الدواليب الخشبية، الأمر الذي جعل الضابط يلقي القبض عليها بتهمة ممارسة مهنة دون ترخيص.

حاول المحامي فوزي العدوي أن يطلق سراح جارته زهرة، ولكن ضابط التحقيقات أصرَّ على حجز المتهمة داخل قسم الشرطة، وتمكن المحامي من توفير دليل يحتوي على حاجة والدة زهرة للأدوية، لتقوم النيابة بالإفراج عن الممرضة الحسناء.