EN
  • تاريخ النشر: 08 أبريل, 2012

لهجتها قوية مع الرجل لتأكيد ذاتها كامرأة ليلى غفران لـ"يلا نغني": لا أسامح في حالات الخيانة والكذب والظلم

المطربة المغربية ليلى غفران 2

المطربة المغربية ليلى غفران 2

الفنانة المغربية ليلى غفران تؤكد أنها لا تسامح الرجل في ثلاث حالات حتى لو العالم كله كان ضدها، بينما فسرت سبب ابتعادها عن الفن خلال الفترة الماضية.

  • تاريخ النشر: 08 أبريل, 2012

لهجتها قوية مع الرجل لتأكيد ذاتها كامرأة ليلى غفران لـ"يلا نغني": لا أسامح في حالات الخيانة والكذب والظلم

فسرت المطربة المغربية ليلى غفران غناءها للرجل في بعض أغنياتها بلهجة قوية بأنها لا بد وأن تحس بقيمتها كونها امرأةً، مشيرةً إلى أنها لا تسامح في ثلاث حالات هي الخيانة والكذب والظلم.

ليلى غفران أوضحت سر غيابها عن الساحة خلال الفترة الماضية، مؤكدة أنها لم تتعرض للظلم فنيًّا، وأنها في المقابل لم تظلم نفسها.

وقالت ليلى غفران -أثناء استضافتها في برنامج "يلا نغني" الذي تقدمه الفنانة التونسية لطيفة على MBC1 السبت 7 إبريل/نيسان 2012م: "لا بد وأن يحس الرجل بقيمة المرأة، وبالنسبة لي لا أسامح في ثلاث حالات هي الخيانة والكذب والظلم".

وأضافت "حتى لو حدثت واحدة من هذه الحالات، سأرفض الرجوع أو السماح حتى لو رفضني العالم".

وعن غيابها عن الساحة الفنية، وما أثير حول اعتزالها الفن، قالت: "الصحافة أحيانًا تختلق قصصًا حينما لا يجدون ما يكتبون".

وأضافت "كنت وقتها أريد أن أبتعد، لأن الأجواء اختلفت تمامًا، قبل أن أغيب كنت أشكل فريقًا للعمل، كنا نعمل بطريقة احترافية، وكانت معظم نجاحاتي بفضل ذلك الفريق، لكن حاليًّا، طقوس الأغنية تغيرت تمامًا، الوضع اختلف".

وتابعت: "الفضائيات مملوءة بناس غريبة ودخيلة، أما أنا فأقدم رسالة حلوة، ولا أحب أن أكون مثل هؤلاء، وهذا ما سبب لي بعض الإحباط، غير أنني رجعت مرة ثانية".

ورفضت ليلى غفران أن تكون قد ظلمت نفسها كونها فنانة، أو أن أحدًّا ظلمها لأنها ابتعدت في أوج نجاحها الفني.