EN
  • تاريخ النشر: 15 مارس, 2015

5 مشروعات ضخمة ستغير خريطة النقل والمواصلات في مصر.. اكتشفها

أتوبيس النقل العام

أتوبيس النقل العام

استعرض هاني ضاحي وزير النقل خلال ورشة العمل المخصصة لقطاع النقل واللوجستيات بالمؤتمر الاقتصادي، استراتيجية قطاع النقل في مصر المستهدف تحقيقها حتى عام 2030.

استعرض هاني ضاحي وزير النقل خلال ورشة العمل المخصصة لقطاع النقل واللوجستيات بالمؤتمر الاقتصادي، استراتيجية قطاع النقل في مصر المستهدف تحقيقها حتى عام 2030.

وقال وزير النقل خلال عرضه للخطة الاستراتيجية، أن هذة الخطة تستهدف تحقيق الهدف الرئيسي للدولة لكي تصبح محورًا تجاريًا عالميًا لتعزيز دور مصر الهام كمركز عالمي للتجارة، ولتعزيز فرص التكامل الاقتصادي مع الدول المجاورة اعتمادًا على مخطط تطوير محور قناة السويس، ودعم الدور الحيوي للنقل البحري. وذلك عن طريق تطوير قطاع الموانئ البحرية، وزيادة طاقتها الاستيعابية لخدمة التجارة الدولية.

وأضاف وزير النقل في بيان نشرته صفحة وزارة النقل الرسمية على "فيسبوكأن خطة الوزارة تعتمد على إنشاء محاور تنموية جديدة، لتحقيق التكامل بين وسائل النقل المختلفة: وكذلك ربط المراكز الحضارية الرئيسية الحالية والمستقبلية بمراكز النشاط الاقتصادي، وتفعيل دور التجارة الداخلية لتحقيق التمنية الاجتماعية والاقتصادية الشاملة، لتصل إلى جميع محافظات الجمهورية.

وتشتمل قائمة المشروعات، أولا في قطاع الموانئ:

تطوير عدد من المؤاني وإنشاء عدد من محطات الحاويات والبضائع بعدد من الموانئ بتكلفة استثمارية تقدر بحوالي 1.8 مليار دولار .والمشروعات هي:

محطة الحاويات ميناء شرق بورسعيد بتكلفة استثمارية تقدر بحوالي 690 مليون دولار.

محطة البضائع العامة بميناء شرق بورسعيد بتكلفة استثمارية 360 مليون دولار،

 محطة البضائع العامة بميناء دمياط بتكلفة استثمارية 150 مليون دولار .

ومحطة البضائع العامة بميناء سفاجا بتكلفة استثمارية 250 مليون دولار،

وتطوير ميناء العين السخنة بتكلفة اجمالية تقدر ب500 مليون دولار.

 

ثانيا في قطاع السكة الحديد تشمل:

إنشاء عدد من الخطوط المخصصة لنقل البضائع والركاب بتكلفة أستثمارية تقدر ب 6.1 مليار دولار.

خط نقل البضائع والذي يربط بين ميناء العين السخنة والمنطقة الصناعية بحلوان ويخدم مصانع الاسمنت بالمنطقتين بتكلفة استثمارية تقدر ب 500 مليون دولار.

خط السكة الحديد الواصل بين الميناء اللوجسيتي بمنطقة السادس من أكتوبر وخط المناشيالاتحاد والذي يشكل حلقة الوصل الرئيسية بميناء الدخيلة، وتقدر التكلفة الاستثمارية ب 165 مليون دولار.

وخط السكة الحديد الواصل بين المنطقة الصناعية بحلوان ومنطقة الروبيكي ومنها إلى المنطقة اللوجستية بالعاشر من رمضان، وتقدر التكلفة الاستثمارية ب275 مليون دولار.

خط السكة الحديد السريع الواصل بين الغردقة والأقصر بتكلفة استثمارية تقدر ب 2.25 مليار دولار.

خط السكة الحديد فائق السرعة "الإسكندرية- أسوان" بتكلفة استثمارية تقدر ب 3 مليار دولار.

قطارات
683

قطارات

ثالثا في قطاع الموانىء الجافة والمناطق اللوجستية:

مشروع الميناء الجاف والمنطقة اللوجستية بالسادس من أكتوبر بتكلفة 90 مليون دولار.

الميناء اللوجستي بالعاشر من رمضان بتكلفة 90 مليون دولار.

رابعا فى قطاع النقل الحضري:

إنشاء أكثر من 144 كم من القطارات الخفيفة والمكهربة وعدد من خطوط الأتوبيسات السريعة التي تعمل في حارات منفصلة وذات طاقة استيعابية تقترب من مترو الأنفاق وقدر القيمة الاستثمارية لهذه المشروعات ب5 مليار دولار.

بالإضافة إلى قائمة المشروعات المطروحة للاستثمار، والتي يصل عددها إلى 5 مشروعات استثمارية بإجمالي تكلفة 2.5 مليار دولار، وهي:

محطة حاويات شرق بورسعيد بتكلفة استثمارية قدرة بحوالي 700 مليون دولار.

خط البضائع بالسكة الحديد "السخنة / حلوان" بتكلفة استثمارية 500 مليون دولار.

المركز الوجيستي والميناء الجاف بـ6 اكتوبر بتكلفة استثمارية 90 مليون دولار.

المركز الوجيستي والميناء الجاف بالعاشر من رمضان بتكلفة استثمارية 90 مليون دولار.

خط القطار المكهرب "رمسيس / النزهة" باستثمارات 500 مليون دولار.

خط الاتوبيسات السريعة القاهرة الجديدة / مصر الجديدة باجمالي استثمارت 380 مليون دولار.

تطوير منظومة الأتوبيس النهري بإجمال استثمارات 100 مليون دولار.

.