EN
  • تاريخ النشر: 22 يونيو, 2014

مفتي الجمهورية: علينا إتباع مسلك الرسول فيما يتعلق بحملة (هل صليت على النبي)

دكتور شوقي علام

دكتور شوقي علام

أكد مفتي الجمهورية الدكتور شوقي جمعة على ضرورة إتباع مسلك الرسول عليه الصلاة والسلام، فيما يتعلق بحملة (هل صليت على النبي اليوممشددا على أن الصلاة على النبي من قواعد الدين.

  • تاريخ النشر: 22 يونيو, 2014

مفتي الجمهورية: علينا إتباع مسلك الرسول فيما يتعلق بحملة (هل صليت على النبي)

(القاهرة - mbc.net) أكد مفتي الجمهورية الدكتور شوقي جمعة على ضرورة إتباع مسلك الرسول عليه الصلاة والسلام، فيما يتعلق بحملة (هل صليت على النبي اليوممشددا على أن الصلاة على النبي من قواعد الدين.

وقال الدكتور شوقي جمعة خلال لقائه مع الإعلامي شريف عامر في برنامج "يحدث في مصر"-: "من محبتنا للرسول فإننا مأمورون شرعا بالصلاة والسلام على الرسول الكريم، بل إن الصالحين لهم أوراد خاصة معدودة، يصلي على الرسول 100 مرة، أو ضعف ذلك. ولا يمكن أن نصادر على من يدعو للصلاة على النبي، وينصح بالتذكير عبر وسائل عديدة".

وأضاف: "لكن أن يتخذ هذا الشعار الجميل الشريف وسيلة لمكاسب أخرى، أو لتحقيق خللا في المجتمع، فإن هذا غير مقبول، لا يمكن أن أصل إلى غاية شريفة بوسائل غير شريفة، فالوسائل لها حكم الغايات، وعلى هذا الأساس، لاحظنا في مسلك الفقهاء ومسلك علماء المسلمين على مر العصور، أنهم يريدون السلم المجتمعي، وهو هدف نبيل، وكل الأحكام الشرعية تؤدي إليها، نعتبر السلم المجتمعي مظلة وقمة، وكل الأحكام تؤدي إليها، وأي حكم شرعي يمكن أن يحدث خللا نتنازل عنه".

وتابع: "عند بعض العلماء، وفريق المالكية بصفة خاصة، إذا القاضي انتهى أن الحكم القضائي الذي سيصدره سيؤدي إلى فتنة، رغم أنه عادلا، وهو متطابق مع النصوص الشرعية تماما، وجب عليه في هذه الحالة أن يعرض الصلح مع المتخاصمين، حتى لا يؤدي إلى فتنة أشد".

وضرب مفتي الجمهوري مثالا آخر، وقال إن الرسول عليه الصلاة والسلام تنازل في صلح الحديبية، عن كتابة "بسم الله الرحمن الرحيم" وكتب "بسمك اللهمكما محيت من محمد رسول الله، رغم أنها حق، وذلك لتحقيق هدف السلم المجتمعي.

وأضاف الدكتور شوقي علام: "إذا كان الأمر سيؤدي إلى خلل، فمسلك الرسول الكريم هو الأمثل، تعزيزا للسلم الاجتماعي وعدم حدوث خلل".