EN
  • تاريخ النشر: 26 مارس, 2015

"سينما الأطفال" تعرض فيلماً إباحياً و باقة ورد تنهي الأزمة

الأوبرا المصرية

الأوبرا المصرية

وذلك بسبب فيلم ماليزي عُرض أمس في دار الأوبرا ضمن فعاليات المهرجان

(القاهرة - mbc.net) سادت حالة من الاستياء جمهور مهرجان القاهرة الدولي لسينما الطفل، أمس  وذلك بسبب فيلم ماليزي عُرض أمس في دار الأوبرا ضمن فعاليات المهرجان.

الفيلم تضمن مشاهد وصفها الجمهور بالإباحية وفقا لجريدة الوطن حيث يتناول قصة حب بين شاب وفتاة في سن المراهقة ، 15 دقيقة فقط هي المدة التي قضاها الجمهور في قاعة السينما، انسحبوا بعدها رافضين تقديم هذا النوع من المحتوى لأبنائهم.

شكاوى عديدة تقدم بها أولياء أمور الطلاب الذين شاهدوا الفيلم للجنة المنظمة للمهرجان، انتقدوا فيها عرض الفيلم ضمن مهرجان الأطفال، منهم ولية أمر طالبة فى مدرسة "الليسيهالتى قالت: "أنا كنت موجودة مع بناتي النهاردة وطلعت السينما اللى كان فيها الفيلم ده، أنا بصراحة صعقت لما شفت المنظر إزاى مهرجان أطفال يعرضوا فيه حاجة زى دىمؤكدة أن المسئولة عن رحلة المدرسة طلبت من منظمي المهرجان تغيير الفيلم: "بس بعد إيه ما خلاص، الولاد اتفرجوا واللى كان كان".

من جانبها، قالت سهير عبد القادر، أمين عام مهرجان القاهرة الدولي لسينما الأطفال، إن وفداً من أولياء الأمور جاء إلى المهرجان للتأكد من صحة واقعة احتواء فيلم محسن على مشاهد خارجة لا علاقة لها بعادات وتقاليد المجتمع المصري، مؤكدة أنهم تأكدوا من خطأ الرواية التي قالها أطفالهم: "الأطفال تخيلوا أشياء مش موجودة في الفيلم، وأولياء الأمور اعتذروا والموضوع خلصمشيرة إلى أن أولياء الأمور الذين أثاروا هذه الزوبعة وقدموا شكوى بخصوص الفيلم للجنة المنظمة للمهرجان جاءوا للاعتذار، مقدمين "بوكيه ورد" على سوء الفهم الذى وقع.