EN
  • تاريخ النشر: 14 مارس, 2015

"داعش" يجلد مدرسين بسبب "الدروس الخصوصية".. والمصريين: أحسن

داعش

داعش

انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي عددًا من الصور لتنظيم "داعش" الإرهابي يجلد 5 أشخاص، تبين أنهم مدرسين متهمين بالتدريس في دروس خاصة في ريف "الرقة" بسوريا.

انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي عددًا من الصور لتنظيم "داعش" الإرهابي يجلد 5 أشخاص، تبين أنهم مدرسين متهمين بالتدريس في دروس خاصة في ريف "الرقة" بسوريا.

ونفذ التنظيم الإرهابي حكم الجلد على المدرسين بعقوبة بلغت 50 جلدة وفق ما ذكرت "سكاي نيوز العربيةنقلًا عن شبكة "سوريا مباشر" المعارضة، والتي قالت أن المدرسين كانوا يعقدون دروس وجلسات خاصة لتدريس الفيزياء، والرياضيات، واللغتين الإنجليزية والفرنسية.

وبمجرد انتشار الصور على شبكات التواصل الاجتماعي، أعاد نشرها وتداولها كثير من رواد "فيسبوك" من الجمهور المصري، الذي يبدو أنه أيّد ما فعلته "داعش" لأول مرة، نظرًا لما تعانيه الأسر المصرية من مصاريف باهظة على الدروس الخصوصية.

واختلفت تعليقات الناس على الخبر المذكور، وقال أحمد محمد تعليقًا على الصورة "أحسن.. يستاهلوابينما قال شريف جمال "ياريت المدرسين المصريين يبطلوا الدروس الخصوصية.. وإلا".وقال شادي جمال "الحاجة الوحيدة اللي داعش عملتها صحومحمد العدوي أيّد ذلك بقوله "المدرسين بقى يخافوا على نفسهم ويبطلوا الدروس الخصوصية خربوا بيتنا".

وقال جرجس عبد المسيح "إلى مافيا الدروس الخصوصية في مصر.. ما رأيكموسارة محمود كان لها رأي مخالف، حيث قالت "اختلافنا مع شخص مش معناه إننا نقبل بتعذيبه.. وبعدين هم المدرسين هيجيبوا منين؟". بينما دعت دعاء سامي لتحسين أوضاع المعلمين والطلاب المصريين لكي لا تنفجر الأسرة المصرية من كثرة المصروفات على كاهلها.وكان الرأي الأخير لمحمد نبيل الذي قال "داعش مجرمين وقتلة، ولا يجب ان نؤيد أفعالهم تحت أي ظرف".