EN
  • تاريخ النشر: 05 يونيو, 2014

وزير الداخلية الأسبق يوجه رسالة عاجلة للسيسي

المشير عبد الفتاح السيسي

السيسي

وجه وزير الداخلية الأسبق، اللواء محمد إبراهيم يوسف، رسالة عاجلة للرئيس عبد الفتاح السيسي، لمواجهة الإرهاب والخارجين على القانون.

  • تاريخ النشر: 05 يونيو, 2014

وزير الداخلية الأسبق يوجه رسالة عاجلة للسيسي

وجه وزير الداخلية الأسبق، اللواء محمد إبراهيم يوسف، رسالة عاجلة للرئيس عبد الفتاح السيسي، لمواجهة الإرهاب والخارجين على القانون.

وقال إبراهيم أن الفترة الحالية تحتاج لتطبيق قانون الطوارئ، لأنه يعطي مساحة كبيرة لرجال الأمن لمواجهة الإرهاب، مؤكدا أن ذلك ليس له علاقة بعودة القمع، وفق ما قال.

وأوضح أن حالة الطوارئ يجب أن تقتصر على الجماعات الإرهابية، وتخضع للرقابة القضائية، لافتا إلى أن قانون الإرهاب يجب أن يصدر في أسرع وقت، ليكون سنداً لرجل الشرطة.

ووجه رسالة أخرى للسيسي مفادها أن يتعامل مع أهل الخبرة وليس أهل الثقة، لأن المرحلة الحالية لا تحتمل تجارب، ولكن تحتاج للعمل.

ولفت إلى أن الدولة مليئة بالخبرات، وأنه يجب التروي والتدقيق في اختيار مساعدي الرئيس، وقال "لا يجب أن تلتفت إلى الخلف، لأن النظر للخلف سيبطأ من سرعتكحسب تعبيره.

كان محمد إبراهيم يوسف، وزير الداخلية الأسبق، قد تولى منصب وزير الداخلية في 7/12/2011 في حكومة الدكتور كمال الجنزوري، وتقلد العديد من المناصب آخرها مساعد الوزير للأمن الاقتصادي.