EN
  • تاريخ النشر: 25 يونيو, 2014

وزارة الكهرباء تستعد لأزمة رمضان .. بالتكييف

ازمة الكهرباء

الكهرباء

هنأ الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة الشعب المصرى وقيادات وموظفى وعمال الوزارة والهيئات والشركات التابعة بحلول شهر رمضان المبارك.

  • تاريخ النشر: 25 يونيو, 2014

وزارة الكهرباء تستعد لأزمة رمضان .. بالتكييف

(القاهرة - mbc.net) هنأ الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة الشعب المصرى وقيادات وموظفى وعمال الوزارة والهيئات والشركات التابعة بحلول شهر رمضان المبارك.

وعقد شاكر اجتماعا مع قيادات الوزارة وقيادات الشركة القابضة ورؤساء شركات التوزيع لبحث استعدادات قطاع الكهرباء لشهر رمضان المعظم.

يأتي ذلك بعدما رفعت وزارة الكهرباء والشركة القابضة وشركات انتاج وتوزيع الكهرباء حالة الطوارئ استعدادا لشهر رمضان، وقامت بتخصيص غرف عمليات للمتابعة وذلك على مستوى كل شركة وبإشراف رئيس الشركة.

وقال شاكر أنه تم إعلان حالة الطوارئ ووقف كافة المناورات والصيانة الدورية خلال شهر رمضان وخاصة فى أوقات الذروة وتخصيص غرف عمليات للمتابعة وذلك على مستوى كل شركة وبإشراف رئيس الشركة ، فضلاً عن غرفة العمليات المركزية فى الوزارة لمتابعة الموقف على مدار الساعة والتعامل السريع مع أى أعطال، مع تواجد أعداد كافية من قيادات شركات الكهرباء وأطقم الصيانة على مدار الساعة ، وسيتم تخصيص ماكينات الطوارئ للاحتفالات العامة.

وأصدر وزير الكهرباء والطاقة، محمد شاكر، اليوم، تعليمات بتأمين التغذية الكهربائية بالمساجد الكبرى، إلى جانب التنسيق مع وزارة الأوقاف للعمل على ترشيد الاستهلاك وخاصة بأجهزة التكييف وضبطها على درجة حرارة 25 درجة مئوية، وعدم الإسراف فى الزينات الكهربائية للمساجد، مؤكداً على أنه سيتم تكثيف حملات ضبط الزينات المخالفة وسرقة التيار.

وأكد شاكر على أهمية الترشيد كسياسة ثابتة يقوم بها قطاع الكهرباء لما له من أثر فى توفير الاستهلاك، ينتج عنه توفير الاستثمارات لإنشاء محطات توليد للكهرباء، وما يتبعها من تدعيم لشبكات النقل والتوزيع وكذلك توفير الوقود اللازم لتشغيل تلك المحطات.

وناشد الوزير المواطنين ترشيد الاستهلاك خلال الفترة القادمة وخاصة خلال أوقات الذروة ومع ارتفاع درجات الحرارة .كما قدم الوزير الشكر للعاملين بقطاع الكهرباء للالتزام بمواعيد العمل مبكراً معبراً عن تقديره لهذا التزام والانضباط وفقاً لتوجه الحكومة الحالية ودفعاً لعجلة التنمية بقيادة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى.