EN
  • تاريخ النشر: 07 يونيو, 2014

هيلاري كلينتون تكشف أسرارا جديدة حول 25 يناير

هيلاري كلينتون

هيلاري كلينتون

كشفت هيلاري كلينتون -وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة- أسرارا جديدة من كواليس مشاورات الإدارة الأمريكية حول مستقبل نظام الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك أثناء ثورة 25 يناير 2011.

  • تاريخ النشر: 07 يونيو, 2014

هيلاري كلينتون تكشف أسرارا جديدة حول 25 يناير

كشفت هيلاري كلينتون -وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة- أسرارا جديدة من كواليس مشاورات الإدارة  الأمريكية حول مستقبل نظام الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك أثناء ثورة 25 يناير 2011.

وقالت هيلاري في كتابها "خيارات صعبة" –الذي نشرته منه جريدة المصري اليم مقتطفات منه نقلا عن أسوشيتدبرس"- إن هيلاري "دفعت مبارك، إلى البدء في عملية انتقال منظم للسلطة فى مصر، ولكن تلك الدعوة تم إبطالها بعد مطالبة الرئيس الأمريكي باراك أوباما، الذي طالب مبارك بالتنحى فورا".

وطبقا لهيلاري فإن الإدارة الأمريكية كان فيها انقسام خلال أيام الربيع العربي، موضحة أنها كانت تضم نفسها ضمن الحرس القديم من الواقعيين الحذرين، مثل نائب الرئيس جو بايدن ومستشار الأمن القومي توم دونيلون ووزير الدفاع روبرت جيتس، على خلاف جيل الشباب من مساعدي البيت الأبيض.

وقالت: "كنت مهتمة ألا يُنظر إلينا بأننا نترك حليفنا منذ فترة طويلة، أو أننا نترك مصر وإسرائيل والأردن والمنطقة نحو مستقبل خطير وغير مؤكد، ونصحت بتوخي الحذر، ولكن أوباما لم يكن مستريحا مع مستوى العنف، ولكن بعض مستشاريه شعروا بالاستياء عندما تحدثت كلينتون علنا عن انتقال منظم، وليس فوريا".

وأوضحت هيلاري طبقا للصحيفة- أن أسباب الحفاظ على علاقات وثيقة مع مبارك، وهى الحاجة إلى عزل إيران، والحفاظ على الطريق التجاري لقناة السويس مفتوحا، وحماية أمن إسرائيل ومكافحة الإرهاب في المنطقة.