EN
  • تاريخ النشر: 23 مارس, 2015

ناجون يروون تفاصيل آخر دقائق قبل حادث المريوطية

كشف ناجون من حادث انقلاب أتوبيس شركة "أوراسكوم" الذي سقط في ترعة المريوطية، عن أسباب الحادث خلال تحقيقات نيابة حوادث جنوب الجيزة معهم الأحد.

(القاهرة - mbc.net) كشف ناجون من حادث انقلاب أتوبيس شركة "أوراسكوم" الذي سقط في ترعة المريوطية، عن أسباب الحادث خلال تحقيقات نيابة حوادث جنوب الجيزة معهم الأحد.

وقال 4 مصابين بينهم اثنان كانا يجلسان بجوار سائق الأتوبيس المتوفى، خلال التحقيقات، إنهما شاهدا الحادث لحظة بلحظة، وأكدا أن الواقعة بأكملها لم تستغرق بضع دقائق، بدأت عندما كان يسير السائق، بسرعة جنونية، وكانت تسير أمامه سيارة ربع نقل حمراء اللون ببطء شديد، وتقطع عليه الطريق، على طريق "الوصلة الجديدة".

وأضافا إن السائق لم يتمكن من تخطيها فحاول السير جهة اليسار، ناحية سور الكوبرى، لكن نظرا لضيق المسافة، التي لم تتسع للأتوبيس، اصطدم مرتين الأولى بالسيارة ربع النقل من مؤخرتها، والثانية بسور الكوبرى.

وواصل المصابان إفادتهما طبقا لما نشرته صحيفة المصري اليوم- أن السائق حاول فرملة الأتوبيس، لكن سرعته الزائدة حالت دون ذلك، وسار لعدة أمتار يحتك بالسور حتى ارتطمت واجهة الأتوبيس بالكوبرى، وأطاحت بالسور فسقط الأتوبيس من أعلى مسافة تقارب 5 طوابق على واجهته، ولم يشعروا حينها بما جرى لهم، وأفاقا بالمستشفى.

وقرر باقى المصابين، أمام النيابة، أنهم لم يروا شيئًا، حيث كانوا غارقين في نومهم، لاستيقاظهم مبكرًا، وفوجئوا بسقوط الأتوبيس بالترعة.

وباشرت النيابة التحقيق مع سائق سيارة النقل، عقب تسلمها تحريات مباحث قسم شرطة الطالبية، التي أشارت إلى سير المتهم وفقًا للنيابة بالقتل الخطأ والإصابة الخطأ، ووردت التحريات بأن سائق الأتوبيس تسبب في الحادث نتيجة سيره بسرعة تزيد على المقررة للسير أعلى الطريق، بينما سير سائق النقل ببطء أيضًا أدى إلى وقوعه، ولا تزال التحقيقات مستمرة.