EN
  • تاريخ النشر: 23 مارس, 2015

رعب جديد.إختفاء 46 مصريا في ليبيا

داعش تقتل المصريين في ليبيا

داعش تقتل المصريين في ليبيا

كشف نجيب جبرائيل، رئيس الاتحاد المصري لحقوق الإنسان، عن اختفاء غامض لـ46 مصريًا في ليبيا

(القاهرة -mbc.net) كشف نجيب جبرائيل، رئيس الاتحاد المصري لحقوق الإنسان، عن اختفاء غامض لـ46 مصريًا في ليبيا، وسط مخاوف من الوقوع بقبضة "داعش" مشيرًا إلى أن البحث يمتد إلى إيطاليا.

وأكد جبرائيل بأن أعمارهم بين 14 و16 عامًا، من مدينه ابنوب بمحافظه أسيوط، هاجروا بشكل غير شرعي إلي الأراضي الليبيه بهدف السفر إلي ايطاليا للعمل هناك.

وقال "جبرائيل" "، فى تصريحات لموقع مصراوى إن هؤلاء الشبان، بينهم اثنان أو ثلاثة مسلمون، والباقون من الأقباط، انقطع الاتصال بهم منذ الأسبوع الأول من شهر سبتمبر من العام الماضي، بعدما تم إيهامهم من أحد الأشخاص بإمكانية تسفيرهم إلى أوروبا.

وحمل رئيس الاتحاد المصرى لحقوق الإنسان،  شخصًا يدعى "ممدوح أحمد مصطفىمعلم بإحدى مدارس مركز أبنوب بمحافظة أسيوط، مسئولية الحادث، بعدما قام بإيهامهم بإمكانية تسفيرهم إلى إيطاليا عبر الحدود الليبية بطريقة غير شرعية، مقابل 20 ألف جنيه وفقا لما قاله فى جريدة الوطن.

وأوضح "جبرائيل" أن آخر اتصال أجراه الشباب يوم 6 سبتمبر 2014 قبيل انقطاع اتصالاتهم بذويهم تمامًا عقب مغادرتهم رشيد بالإسكندرية متجهين إلى سرت الليبية.

ولفت جبرائيل، إلى أن أهالي المفقودين قد حرروا محضرين الأول برقم 35-2015، والثاني رقمه 72-2015 مركز أبنوب بمحافظة أسيوط ضد المدعو بعد قيام الأخير بإبلاغهم بأن ذويهم قد أصبحوا في عداد الموتي.

ورجح جبرائيل، بناء على رواية الأهالى، أن يكون هؤلاء الشبان قد جرى اختطافهم من قبل تنظيم "داعشفى سرت الليبية، قبيل توجههم إلى روما، لافتًا إلى أن اتصالات مكثفة تجرى حاليًا مع عدد من زعماء العواقل فى منطقة "سرتشرقى ليبيا، للحصول على أى معلومات قد تقود إلى مكان اختفائهم، مطالبًا أجهزة الدولة بالتحرك فورًا والقبض على ممدوح أحمد مصطفى