EN
  • تاريخ النشر: 24 فبراير, 2015

كيف خرجت شائعة وفاة محمد مرسي في محبسه؟

محاكمة محمد مرسي وعناصر الإخوان

محاكمة محمد مرسي وعناصر الإخوان

كالنار في الهشيم انتشرت شائعة وفاة الرئيس المعزول محمد مرسي في محبسه، بمجرد أن تم نشرها على الصفحة الرسمية لأسرته على موقع "فيس بوكولكن الشائعة كذبها نجل مرسي مؤكدا أن صحة والده جيدة جدا.

(القاهرة - mbc.net) كالنار في الهشيم انتشرت شائعة وفاة الرئيس المعزول محمد مرسي في محبسه، بمجرد أن تم نشرها على الصفحة الرسمية لأسرته على موقع "فيس بوكولكن الشائعة كذبها نجل مرسي مؤكدا أن صحة والده جيدة جدا.

وقال أسامة محمد مرسي إن ما تم نشره على الصفحة الرسمية للأسرة كذبة، وليس هناك ما يدعو للقلق على صحته، مضيفا في تصريحات صحفية- إن السبب هو اختراق الصفحة من جانب هاكر (قراصنةمؤكدا أن ما تم نشره لا يمثل الأسرة نهائيا حتى النظر في إمكانية عودتها من عدمه.

ونشرت الصفحة الرسمية لأسرة مرسي نبأ وفاته، قبل أن يعلن من اخترقوا الصفحة في تدوينات أخرى أن الصفحة تم اختراقها من جانب من يحملون اسم "ذئاب عبدالناصر".

وترك مخترقو الصفحة رسالة لمؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي، جاء فيها: "إلى كل المنتميين إلى جماعة الفساد (الإخوان اللا مسلمين) فالإسلام بريء منكم ومن عنفكم ولن يترككم المصريين تعبثون بمقدارتهم، إنكم تخدمون أسيادكم في العنف والإرهاب تركيا وقطر".

وكان أخر تصريح على صفحة نجل مرسي على فيس بوك في 25 أكتوبر الماضي، جاء فيه نعي من الأسرة للشعب المصري في ضحايا كمين كرم القواديس بسيناء، الذي راح ضحيته 31 مجندا بالقوات المسلحة ومن أبناء الشرطة.