EN
  • تاريخ النشر: 02 مارس, 2015

قوات الأمن الليبية تعثر على جثة عامل مصري مقطوع الرأس في ليبيا

قتل الزوجة 1

بعد ذبح 21 مصريا على يد تنظيم "داعش" الإرهابي في ليبيا، تعود الأحداث الدامية إلى الظهور مرة أخرى، حيث عثرت قوات الأمن الليبية على جثة عامل مصري مقطوعة الرأس في ضواحي بلدة المخيلي، الواقعة بالطريق الصحراوي شرقي ليبيا.

  • تاريخ النشر: 02 مارس, 2015

قوات الأمن الليبية تعثر على جثة عامل مصري مقطوع الرأس في ليبيا

(القاهرة - mbc.net) بعد ذبح 21 مصريا على يد تنظيم "داعش" الإرهابي في ليبيا، تعود الأحداث الدامية إلى الظهور مرة أخرى، حيث عثرت قوات الأمن الليبية على جثة عامل مصري مقطوعة الرأس في ضواحي بلدة المخيلي، الواقعة بالطريق الصحراوي شرقي ليبيا.

مصدر عسكري قال في تصريح نقلته بوابة الوسط الليبية- إن عناصر الأمن عثرت على جثة شخص دون رأس بالضواحي الغربية للبلدة، وتم نقل الجثة إلى مستشفى الأبرق القروي شرق البيضاء؛ حيث تم التعرف على هوية صاحب الجثة عن طريق ملابسه.

وأوضح المصدر أن الجثة تعود لمواطن مصري الجنسية يدعى منصور سعد عوض يعمل في مزرعة دواجن قرب منطقة الظهر الحمر.

وأضاف المصدر أن الجثة تم تسليمها لأبناء عمومة القتيل الذين تعرفوا عليه بعد اتخاذ الإجراءات الخاصة حيالها.