EN
  • تاريخ النشر: 12 أبريل, 2017

قس يكشف تفاصيل اللحظات الأخيرة قبل انفجار الكنيسة المرقسية

كشف فيديو منشور على الصفحة الرسمية لبطريركية الأقباط الأرثوذكس بالإسكندرية تفاصيلاً جديدة عن الدقائق الأخيرة قبل انفجار الكنيسة المرقسية.. وما فعله البابا تواضروس بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية..

(القاهرة - mbc.net) كشف فيديو منشور على الصفحة الرسمية لبطريركية الأقباط الأرثوذكس بالإسكندرية تفاصيلاً جديدة عن الدقائق الأخيرة قبل انفجار الكنيسة المرقسية.. وما فعله البابا تواضروس بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية.. 

قس يكشف تفاصيل اللحظات الأخيرة قبل انفجار الكنيسة المرقسية

البابا تواضروس

الفيديو تحدث فيه القس إبرام إميل، راعي الكنيسة المرقسية وسكرتير مجلس كهنة الإسكندرية، وكشف فيه مفاجآت عن الحادث الإرهابي الذي استهدف الكنيسة الأحد الماضي.

القس إبرام إميل

وقال القس في الفيديو المطول: "كنا مرتبين نخلص الصلاة والقداس في حدود الساعة الثانية عشرة والنصف أو الواحدة ظهرا، وحطينا ترتيبات القداس والألحان، وصلينا كل حاجة متفقين عليها، وكان مترتب إننا منصليش المزمور باللحن، إلا أن الأنبا بافلي أصر على صلاة المزمور باللحن ما استغرق وقتا طويلا".

البابا تواضروس

وأضاف: "انتهي القداس في الحادية عشرة و50 دقيقة وتحدث البابا تواضروس في آخر صلاة التجنيز قبل ما يلف الآباء الأساقفة لرش المياه.. هذه المياه مش علشان السعف، وإنما للناس اللي استشهدت، واحنا بنصلي تحسبا لأي حاجة تانية ممكن تحصل في أسبوع الآلام".

البابا تواضروس

وطلب البابا تواضروس من المصلين الحاضرين أن يصلي كل منهم في سره، ويقول اديني يارب النهاية الصالحة وده كان طلب البابا، وبعد الانتهاء من القداس، خرج البابا لمقره في الكنيسة، وبدأ المصلون في الخروج، وكان عددهم يقدر بنحو 3 آلاف مسيحي.

البابا تواضروس

ونفى القس كل الشائعات التي زعمت بأن البابا قد خرج من الكنيسة بعد التفجير خوفا على روحه وتابع قائلا: "البابا مهربش وممشيش، بالعكس احنا اللي اتحايلنا عليه يمشي علشان سلامته، لكنه أصر إنه يقعد عشان يطمن على أولاده".

الكنيسة المرقسية

وكشف إبرام إميل بطولة عم نسيم خادم الكنيسة المرقسية- حيث طلب منه الوقوف مع أمن الكنيسة منذ أسبوع، وطالب إميل منه التركيز والتشديد في التفتيش فوافق على الفور.

انفجار الاسكندرية

وأشاد إميل بجرأة عم نسيم فقال "ولو مكانش عم نسيم أمين في شغله، كان الانتحارى دخل في أكتر مكان زحمة وفجر نفسه وكان هيبقى أضعاف اللي ماتوا، أو يدخل في مقر البابا ويفجر نفسه، وهنا ستحدث مشكلة وكارثة كبيرة للكنيسة والبلد".

انفجار الاسكندرية

وأضاف: "عم نسيم نجانا كلنا، والحاجة الجميلة إن ابنه طلب أن يقف مكانه على بوابة الكنيسة".

انفجار الكنيسة المرقسية

ويكشف الفيديو الذى ظهر للحادث كيف بدا الانتحاري الذي نفذ العملية الإرهابية متردداً قبل التفجير، حيث حاول الدخول من بوابة الكنيسة قبل أن يمنعه حارسها ويطلب منه التوجه لبوابة الكشف عن المعادن. وفور وصول الانتحاري للبوابة الإلكترونية، قام بتفجير نفسه بجوار اثنتين من الشرطيات اللاتي كن يقمن بتفتيش السيدات.

انفجار الاسكندرية

كاميرات المراقبة بالكنيسة، والتي قامت النيابة بتفريغها، كشفت الدور البطولي الذي قام به نسيم.

انفجار طنطا

كما كشفت أنه لدى محاولته دخول الكنيسة أطلقت البوابة الإلكترونية صافرة إنذار، فتردد الانتحاري خشية القبض عليه لدى تفتيشه، فقام بتفجير نفسه.

Next
التعليق
التعليقات ()
الاسم *
*
التعليق
التعليقات ()
الاسم *
التعليق
*