EN
  • تاريخ النشر: 10 مارس, 2018

في عيد ميلاد يسرا: صدفة أدخلتها عالم الفن.. وحلمها لم يكتمل بعد

عشقها للفن جعلها تسعى دائمًا لتجديد أدوارها، والبحث عن المغامرة دون خوف، وبروحها المرحة التي تمتلئ بالحيوية تُقبل على الحياة بابتسامة جميلة في عامها الجديد الذي لا يُمثل لها سوى رقم، لأنها ترى قدرتها على تقديم فصولًا جديدة في تاريخها الفني.

(القاهرة-mbc.net) عشقها للفن جعلها تسعى دائمًا لتجديد أدوارها، والبحث عن المغامرة دون خوف، وبروحها المرحة التي تمتلئ بالحيوية تُقبل على الحياة بابتسامة جميلة في عامها الجديد الذي لا يُمثل لها سوى رقم، لأنها ترى قدرتها على تقديم فصولًا جديدة في تاريخها الفني.

في عيد ميلاد يسرا: صدفة أدخلتها عالم الفن.. وحلمها لم يكتمل بعد

فن

ولدت سيفين محمد حافظ نسيم، عام 1951 في القاهرة، وهي من أسرة متوسطة الحال، وكان خالها أحد الضباط الأحرار، واشتهرت باسم يسرا، ودخلت عالم التمثيل بعد أن اكتشفها مدير التصوير عبد الحليم نصر، والذي ساعدها في الدخول للوسط الفني لإيمانه بموهبتها. 

يسرا

الصدفة وحدها كانت سبب دخولها عالم التمثيل؛ حيث سمعها مدير التصوير عبد الحليم نصر، عندما كانت تغني أغنية لمطرب اسمه "علي" في البرنامج الإذاعي "على الناصية" للإذاعي عمر بطيشة، الذي سألها عن أمنيتها، فأجابت أنها تحلم أن تكون ممثلة ومغنية وراقصة، وعقب انتهاء الحلقة تلقت اتصالًا من عبد الحليم نصر، أهم مصور في مصر حينها، وكان يمتلك شركة إنتاج كبيرة، وتحدث معها وطلب التحدث مع والدها، وبالفعل اتفقا وذهبت هي ووالدها إلى مكتبه، وأجرى اختبارًا لها، وأخبرها أنه سينمحها أول بطولة من خلال فيلم "قصر في الهوامقابل ألف جنيه، عام 1978.

فن

استمر مشوارها مع السينما من فيلم لآخر حتى استطاعت أن تكتسب شعبية كبيرة في أواخر الثمانينيات، ومطلع التسعينيات، ومنها مجموعة من الأفلام التي وقفت فيها أمام الفنان عادل إمام.

فن

تذكر دومًا تأثير المخرج يوسف شاهين والفنان عادل إمام على مشوارها الفني؛ حيث تعاملت مع المخرج يوسف شاهين لأول مرة من خلال فيلم حدوتة مصرية، أما عادل إمام فقد مثلا معًا لأول مرة من خلال فيلم "شباب يرقص فوق النار" في عام 1978، وقدمت بعدها معه نحو 15 فيلمًا.

فن

اهتمت يسرا خلال مشوارها الفني بالتنويع في الأدوار التي تجسدها والقضايا التي تتناولها، فقدمت أدوارًا اجتماعية ورومانسية وأرستقراطية وشعبية وسياسية. 

فن

حصلت يسرا على أكثر من 50 جائزة عن أعمالها، منها جائزة "أفضل ممثلة" لعام 1981 عن فيلم "ليلة شتاء دافئةوجائزة "أفضل ممثلة عربية" لعام 1991 من التليفزيون العربي الأمريكي، وكُرمت من مهرجان "فينيسيا السينمائي الدولي" في إيطاليا عام 1992، وكرمها مهرجان "كان" الفرنسي عام 1995. 

فن

اختيرت في عام 2006 كسفيرة للنوايا الحسنة من قبل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، كما اُختيرت في العام 2016 كسفيرة للنوايا الحسنة عن منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وشاركت ضمن لجنة تحكيم برنامج " Project Runway" على شاشة MBC، كما خاضت تجربة الإنتاج. 

فن

وقدمت خلال مشوارها الفني أكثر من 130 عملًا فنيًا، أكثرهم في عالم الدراما، وقالت عن قلة أفلامها السينمائية "أنا بشكل شخصي لكي أعود للسينما، أحتاج إلى موضوع جيد يعيدني، تتوفر فيه كل أسباب النجاح، وبالمناسبة آخر أفلامي جيم أوفر، الذي طرح في 2012، رغم أنه حقق إيرادات تزيد عن 8 ملايين جنية، فإنه كان فيلمًا ناجحًا، لأن ظروف البلد وقت عرضه لم تكن تسمح بذلكحسب تصريحاتها لجريدة "الشرق الأوسط". 

فن

مؤخرًا حققت أغنية "3 دقات" التي شاركت فيها يسرا، مع المطرب الشاب أبو، نجاحًا كبيرًا؛ قالت عنه في إحدى لقاءاتها التلفزيونية "نجاح تخطى الحدود لم أكن أتوقعه"؛ حيث استمع للأغنية أكثر من 150 مليون شخصًا على مستوى العالم، حسب تعبيرها، وكانت هذه الخطوة التي جعلتنا نسترجع موهبتها الثنائية في عالم الغناء وحديثها عن حلمها فيه.

فن

كانت يسرا تنوي منذ بدايتها أن تجمع بين الغناء والتمثيل، لتحقيق معادلة سعاد حسني، وشادية بأن تكون فنانة شاملة؛ واجتازت اختبارات نقابة الموسيقيين، في لجنة ضمت في عضويتها الموسيقار محمد سلطان، وحلمي بكر، لكن مع التجربة طغى نجاحها في التمثيل على حبها للغناء، وفقًا لحوارها مع جريدة "الشرق الأوسط".

مجتمع

"لم أتوقف عن الغناء، فلدي أغنية باللغة الفرنسية في فيلم (عمارة يعقوبيانوقدمت أيضًا فيلم تلفزيوني غنائي، وتجارب أخرى لكنها لم تكن بنفس نجاح (3 دقاتوتابعت "لدي 23 أغنية مسجلة بالفعل أشارك فيها الغناء المطرب محمد منير من ألحان حسين الإمام، ضمن فيلم غنائي كان من المقرر أن نقوم ببطولته من إخراج خيري بشارة، وجميعها لم يرَ النور، رغم أننا استغرقنا 4 أشهر في تسجيلها بأحد استوديوهات منطقة الهرم" بحسب تصريحاتها الصحفية. 

Next
التعليق
التعليقات ()
الاسم *
*

(القاهرة-mbc.net) عشقها للفن جعلها تسعى دائمًا لتجديد أدوارها، والبحث عن المغامرة دون خوف، وبروحها المرحة التي تمتلئ بالحيوية تُقبل على الحياة بابتسامة جميلة في عامها الجديد الذي لا يُمثل لها سوى رقم، لأنها ترى قدرتها على تقديم فصولًا جديدة في تاريخها الفني.

  • تاريخ النشر: 10 مارس, 2018

في عيد ميلاد يسرا: صدفة أدخلتها عالم الفن.. وحلمها لم يكتمل بعد

التعليق
التعليقات ()
الاسم *
التعليق
*