EN
  • تاريخ النشر: 02 يونيو, 2014

فضيحة مدوية على وشك الانفجار في وجه بلاتر

جوزيف بلاتر

جوزيف بلاتر

جوزيف بلاتر رئيس الفيفا اسم تردد كثيرا بعد نشر أنباء تتهمه بالحصول على رشوة لمنح قطر حق تنظيم كأس العالم 2022، ولكن الكشف عن الحقيقة يبدو أنه سيرجأ إلى حين.

  • تاريخ النشر: 02 يونيو, 2014

فضيحة مدوية على وشك الانفجار في وجه بلاتر

جوزيف بلاتر رئيس الفيفا اسم تردد كثيرا بعد نشر أنباء تتهمه بالحصول على رشوة لمنح قطر حق تنظيم كأس العالم 2022، ولكن الكشف عن الحقيقة يبدو أنه سيرجأ إلى حين.

المهندس هشام الخشن خلال استضافته في برنامج "يحدث في مصرقال إن الفضيحة لو ثبتت ستكون مدوية بكل المقاييس، ولن تنفجر في وجه بلاتر وحده، ولكن كثيرون متورطون سيتم الكشف عن أسمائهم.

وقال الخشن: "الفيفا مجتمع مغلق له قوانينه، ولا يحق لدولة أن تلجأ للتحكيم الدولية مثلا، عندها لن تكون عضوا في الاتحاد الدولي لكرة القدم، لذلك فإنه مستبعد أن يقوم مسؤولو الفيفا بالكشف عن الفساد إذا حدث فعلا".

ووضح: "على حسب ما نشر في الصحف البريطانية، فإن الوثائق مثل كرة الثلج التي ستكبر مع الوقت، لا يزال هناك العديد من المسؤولين الذين لم يتكلموا بعد، أبرزهم ميشيل بلاتيني رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم- لأنه منافس على رئاسة الفيفا، ومن المتوقع أن يظهر ما لديه عند انتخابات الاتحاد الدولي لتكون تلك الوثائق "كارت" في يده ضد منافسه بلاتر".