EN
  • تاريخ النشر: 10 يونيو, 2017

صور.. "دلال" قصة أول "مسحراتية" في القاهرة وفاءً لذكرى أخيها

يشق صوتها صمت الليل، وتشق بعملها كـ "مسحراتي" طريقًا جديدًا لم تعتاد النساء على السير فيه، توقظ الناس قبيل أذان الفجر ليتناولوا السحور. إنها "دلالأول امرأة تعمل كـ "مسحراتي" في القاهرة.. نحكي قصتها في صور.

(القاهرة - mbc.net ) يشق صوتها صمت الليل، وتشق بعملها كـ "مسحراتي" طريقًا جديدًا لم تعتاد النساء على السير فيه، توقظ الناس قبيل أذان الفجر ليتناولوا السحور. إنها "دلالأول امرأة تعمل كـ "مسحراتي" في القاهرة.. نحكي قصتها في صور.

صور.. "دلال" قصة أول "مسحراتية" في القاهرة وفاءً لذكرى أخيها

أول امرأة مسحراتي في القاهرة

تعمل دلال عبد القادر - سيدة أربعينية - كمسحراتي منذ سنوات، وتوقظ أهالي منطقتي "المعادي" و"البساتين" بالقاهرة.

أول امرأة مسحراتي في القاهرة

تستخدم دلال الطبلة في إيقاظ الناس للسحور، وهي الطريقة التقليدية المعتادة للمسحراتي، الفارق الوحيد أنها امرأة دخلت هذا المجال لأول مرة.

صور.. قصة أول امرأة مصرية تقود طائرات عملاقة

أول امرأة مسحراتي في القاهرة

لم تدخل دلال مجال "المسحراتية" بإرادتها، وإنما وفاءً لذكرى أخيها الراحل، الذي كان يفعل نفس الشيء قبل وفاته عام 2012، وأحبت إحياء ذكراه بما كان يحب أن يفعل.

أول امرأة مسحراتي في القاهرة

تبدأ دلال في العمل من الحادية عشر مساءً، وتنتهي في الثالثة صباحًا. 

5 مجموعات سرّية على "فيسبوك" تكشف عالم المصريات

أول امرأة مسحراتي في القاهرة

تنادي دلال النداء التقليدي للمسحراتي "اصحى يا نايم، وحد الدايم، اصحى يا نايم، وحد الرازق" كما تنادي على الأطفال، وأحيانًا تنشد أغنية "مسحراتي" لسيد مكاوي. 

أول امرأة مسحراتي في القاهرة

لا تخش دلال السير في الليل بمفردها في الشوارع، وتقول عن نفسها ""اللي ماشي مع ربنا، وبما يرضي الله، وباحترامه وأدبه، الناس هي اللي هتدافع عنهولازالت تطوف الشوارع إحياءً لذكرى أخيها الراحل.

التعليق
التعليقات ()
الاسم *
*
التعليق
التعليقات ()
الاسم *
التعليق
*