EN
  • تاريخ النشر: 08 مايو, 2015

صورة..يعذب طفلين بشكل دموي بسبب صوتهم العالي أثناء اللعب

الطفلين وتظهر عليهم علامات التعذيب القاسية

الطفلين وتظهر عليهم علامات التعذيب القاسية

في مشهد مأساوي يتعارض مع أبسط معاني الإنسانية ويجسد العنف الذي يسيطر على عقول بعض البشر تعرض طفلين لتعذيب قاسي وضرب مبرح من قبل شخص معدوم الضمير.

  • تاريخ النشر: 08 مايو, 2015

صورة..يعذب طفلين بشكل دموي بسبب صوتهم العالي أثناء اللعب

(القاهرة -mbc.net) في مشهد مأساوي يتعارض مع أبسط معاني الإنسانية ويجسد العنف الذي يسيطر على عقول بعض البشر تعرض طفلين لتعذيب قاسي وضرب مبرح من قبل شخص معدوم الضمير.

حيث تعود تفاصيل الواقعة إلى وصول الطفل يوسف جابر فتحي عبد السلام 6 سنوات لمستشفى شرق المدينة بالمنتزه بمدينة الإسكندرية، في حالة صحية سيئة، وعلى جسده وجهه آثار للتعذيب والضرب المبرح، ليتم حجزه بالعناية المركزة، ويصاحبه أخوه حسام 7 سنوات مصابا بجرح في رأسه وكدمات بوجهه وجسده.

وكشفت التحقيقات عن قيام زوج والدة الطفلين عرفيا بالتعدى على الطفلين بالتعذيب والضرب لمجرد ارتفاع أصواتهما باللعب أثناء نومه، ليترك الأول فى حالة صحية يرثى لها، سكن على أثرها العناية المركزة بين الحياة والموت، والآخر مصاب بجرح فى رأسه وعدة كدمات في وجهة وفقا للأهرام.

الطفلين وتظهر عليهم علامات التعذيب القاسية
416

الطفلين وتظهر عليهم علامات التعذيب القاسية

فيما وجه اللواء شريف عبد الحميد مدير مباحث الإسكندرية، بسرعة إجراء التحريات السرية والتي كشفت عن أن مرتكب الواقعة هو زوج والدة الطفلين عرفيا ويدعى إيهاب.ع.م 31 سنه صاحب محل قطع غيار سيارات في الفراهده، ومقيم ش 11 من ش 45.

و باستجواب الأم  التي تدعى ليلي.م.إ ربة منزل أكدت ما جاء التحريات من تعدى المتهم على طفليها لارتفاع أصواتهم أثناء نومه، ليستيقظ وقد جن جنونه، ويقوم بضرب الطفلين حتى كاد أن يودي بحياة احدهما.

تم ضبط المتهم تحت إشراف اللواء محمد الشرقاوي مساعد وزير الداخلية ومدير أمن الإسكندرية، وبمعرفة المقدم محمد عزب رئيس مباحث قسم المنتزه اول والرائد أحمد مليس معاون المباحث.