EN
  • تاريخ النشر: 24 فبراير, 2015

سما المصري: قالوا عليّ "مش بنت بنوت" بسبب الكشف الطبي.. وفيلمي ليس فيه قُبلة

سما المصري

سما المصري

أعربت الفنانة سما المصري عن استيائها من الشائعات التي لاحقتها بعد انتشار نبأ رفض قبول أوراق ترشحها للبرلمان بسبب الكشف الطبي، مشيرة إلى أنها تتوقع ألا تنجح في الانتخابات، ولكن ستفعل ما بوسعها حال فوزها.

(القاهرة - mbc.net) أعربت الفنانة سما المصري عن استيائها من الشائعات التي لاحقتها بعد انتشار نبأ رفض قبول أوراق ترشحها للبرلمان بسبب الكشف الطبي، مشيرة إلى أنها تتوقع ألا تنجح في الانتخابات، ولكن ستفعل ما بوسعها حال فوزها.

وعلقت سما على ترشح الفنانين للبرلمان بقولها: "من زمن حدث ذلك فالفنان محمود المليجي ومديحة يسري قدموا من قبل، لكن حاليًا أصبح التقديم كثير من الفنانين والإقبال أكبر فأنا علمت أن هناك مجموعة كبيرة من الفنانين ترشحوا، ولكن لم يتم انتقاد أحد مثلما تم انتقادي".

وأضافت في حوارها لجريدة المصري اليوم-: "أنا "عضماية لما صدقوا يمسكوا فيهافهناك انتقادات كثيرة حدثت لي على مواقع التواصل الاجتماعي "ألش السنينفمن ضمن ما شاهدته عندما صدر شائعة عن رفضي في الترشح بسبب الكشف الطبي، قال أحدهم "هي اترفضت لأنهم اكتشفوا إني مش بنت بنوتوهناك من سألني ماذا ستفعلين لو قابلتي السلفيين في المجلس فقلت له سأقدم لهم أغنية".

ولفتت إلى أنها ستخدم الفن ودائرة الأزبكية في حالة فوزها، وأنها لا تنتمي لأي حزب سياسي، وقالت: "قبول أوراقي كان بمثابة مفاجأة كبيرة، لأني تعبت كثيرًا حتى أتممت ورقي وبالأخص الكشف الطبي الذي كنت سأستبعد بسببه، ولكني استطعت اللحاق بالتقديم في آخر لحظة، وسأترشح في منطقة الأزبكية، فردي مستقل "فئات".

وفيما يتعلق بفيلمها الجديد، قالت: "لا أعرف عنه شيء، ولكني مثلته في وقت صعب بالنسبة لي، بعد خروجي من الحبس في مشكلة مرتضي منصور، فكان الهدف من الفيلم التواجد ليس أكثر ورجوع السوقونفت أن يكون هناك مشكلة مع الرقابة وقالت: "العمل لا يوجد به قبلة واحدة، فقصة الفيلم شعبية كوميدية، فليس من المتوقع أن أقوم بتقبيل ريكو أو مظهر أبو النجا أو سعيد طرابيك".