EN
  • تاريخ النشر: 11 مارس, 2015

رسالة "موبايل" من زينة لعز تغير مجرى قضية النسب

عقدت هيئة دفاع الفنان أحمد عز، مساء أمس، مؤتمرًا صحفيًا للرد على كل التساؤلات

(القاهرة - mbc.net) عقدت هيئة دفاع الفنان أحمد عز، مساء أمس، مؤتمرًا صحفيًا للرد على كل التساؤلات، بخصوص قضية نسب الطفلين المثارة بينه وبين الفنانة زينة، حيث أكدت الهيئة أن الأخيرة ستتعرض للملاحقة القضائية داخل الولايات المتحدة الأمريكية بتهمة التزوير، بمجرد إثبات عدم زواجها من موكلهم بطريقة رسمية، أو عرفية، أو شفهية.

وقال رمضان أبو زيد، عضو هيئة دفاع عز، إنه لا يجوز لدفاع زينة التظلم قانونيًا من رأي النيابة العامة فيما انتهت إليه في الدعوي، مشددًا على أن رأي النيابة يؤخذ به من جانب المحكمة رغم كونه رأيًا استشاريًا، طالما استند على أسس قانونية سليمة تؤكد عدم وجود وثيقة زواج بين عز وزينة.

وأوضح أن موكله، لن يجري تحليل البصمة الوراثية DNA، لأنه لم يجمعه بزينة أي رباط سواء بطريقة رسمية أو عرفية أو شفهية مثلما زعمت الأخيرة، على حد قوله، مؤكدًا عدم إجراء موكله لهذا التحليل رغم سلامة موقفه يعد "لوضع خاطئ سيضر بالمجتمع مستقبلاً".

وحول أسباب تقدم عز، بطلب لرد هيئة المحكمة رد رمضان قائلاً: "مع كامل احترامنا للهيئة الموقرة، لكن هناك شكوى مقدمة من أحمد عز بهيئة التفتيش القضائي ضد رئيس محكمة أسرة مدينة نصر، ويتبين على أثرها وجود نزاع بين أحد الخصوم في الدعوي ـ ويقصد عزـ والمحكمة التي تفصل فيها، ومن ثم كان يتعين على المحكمة أن تستشعر الحرج وتتنحي عن نظر القضية.

وشددت سارة درويش، عضو هيئة دفاع عز، على عدم نشوب خلافات بين موكلها والمستشار مرتضي منصور، مؤكدة أنها تحترم قرار الأخير بتنحيه عن استكمال القضية، مشيرة في الوقت ذاته إلى عدم وقوع أي خلافات بينه وبين هيئة الدفاع عن عز.

وفجرت درويش، مفاجأة بإعلانها أن هناك رسالة نصية تلقاها عز من زينة، وقدمتها الأخيرة داخل ملف القضية، وكان نصها: "أنا لو أمي عرفت إني حامل هتروح فيهامبدية اندهاشها الشديد بقولها "هل يعقل أن تعلم أم إنسانة متزوجة أن ابنتها حامل وهي في سن 38 أن تروح فيها؟ وفقا لصحيفة الوطن.

وأكد أبو زيد، أن الرسائل النصية المقدمة من زينة لا تثبت بأي حال من الأحوال زواجها من عز، مشيرًا إلى أن هذه الرسائل تشكك للمطلع عليها في معرفة ويقين زينة من هوية والد طفليها، مضيفًا "روحوا أسالوها مين والد طفليها".

وأعلنت درويش، أن موكلها مستعد لأن يقسم "اليمين الغموس" أمام هيئة المحكمة بأنه لم يتزوج من زينة، لافتة إلى أنها ستصطحب موكلها إلى مكتب النائب العام خلال الأيام المقبلة، للرد على اختصام زينة للنيابة العامة في رفضها للدعوى.

وحول رأي هيئة الدفاع في اختصام زينة لرأي النيابة العامة التي رفضت دعواها، ردت سارة درويش باندهاش "مش هو رأي استشاري زي ما بتقول وملهوش أي 30 لازمة طب هي زعلانة ليه؟".

وأوضحت درويش، أن شهود زينة تم تلقينهم شهادات زور للإدلاء بها أمام المحكمة، مدللة علي كلامها بقولها "عندما استجوبت النيابة العامة نسرين، شقيقة زينة، في تحقيقاتها الأولية لم تتلفظ بلفظ واحد يؤكد حضورها لزيجة شقيقتها من أحمد عز كما أدعت بعد ذلكمضيفة أن باقي الشهود تضاربت أقوالهم بخصوص ملابس عز وزينة في ليلة الزواج المزعومة، ما جعل النيابة العامة تتيقن من تناقض أقوال الشهود، بالإضافة لعدم وجود وثيقة زواج، وبناء عليه رفضت النيابة دعوى زينة في قضية النسب.

واختتمت درويش، كلامها بالتأكيد أن عز سيكسب القضية، وأنه ليس بحاجة من الأساس لهيئة دفاع عنه، لسلامة موقفه القانوني.