EN
  • تاريخ النشر: 12 سبتمبر, 2017

رائحة الجثة تكشف لغز الطفلة "منة".. قتلها ابن عمها وأخفاها داخل "شيكارة"

جريمة بشعة شهدتها إحدى قرى محافظة الدقهلية في الأيام الأخيرة بعد أن تمكن رجال الشرطة من كشف غموض جثة طفلة داخل "شيكارة" في قطعة أرض فضاء

(القاهرة - mbc.net) جريمة بشعة شهدتها إحدى قرى محافظة الدقهلية في الأيام الأخيرة بعد أن تمكن رجال الشرطة من كشف غموض جثة طفلة داخل "شيكارة" في قطعة أرض فضاء

رائحة الجثة تكشف لغز الطفلة "منة".. قتلها ابن عمها وأخفاها داخل "شيكارة"

الطفلة منة

تعود تفاصيل الواقعة إلى تلقي اللواء أيمن الملاح مدير أمن الدقهلية، إخطارًا من العميد محمد الشرباش رئيس مباحث المديرية، يفيد العثور على جثمان طفلة تدعى منة حسام محمد، تبلغ من العمر 6 سنوات وتم الإبلاغ عن تغيبها من والدها حسام عبد اللطيف

الطفلة منة

وسارع أهالي قرية ميت معاند التابعة لمركز أجا بالدقهلية، إلى البحث عن الطفلة المتغيبة بنشر صورها عبر مواقع التواصل الاجتماعي مرفقة بأرقام أهلها وجيرانها

الطفلة منة

يقول أحد الجيران رفض الإفصاح عن اسمه منة تغيبت لأيام عن منزلها، وحاولت مع الجيران البحث عنها ونشرت صورها التي التقطتها عبر هاتفي، عبر حسابي بفيسبوك، أملا في الوصول إليها

جثة

وأوضح في اتصال هاتفي مع mbc.net أن الأهالي عثروا على جثة الطفلة داخل شيكارة بلاستيك، بسبب رائحتها، واكتشفوا أنها في حالة تعفن، وأبلغوا الشرطة بالواقعة، وتم نقلها لمشرحة مستشفى أجا المركزي

قاتل الطفلة منة

وأكد المصدر، أن رجال الشرطة تمكنوا من فك اللغز ومعرفة الجاني، وهو ابن عمها البالغ من العمر 12 عاما، الذي حاول اغتصابها، وبعد مقاومتها له، طعنها بسكين، وأرداها قتيلة بعد 4 طعنات

طفل المنصورة القتيل

وحاول الطفل التخلص من الفتاة، فوضعها في كيس بلاستيك أعلى سطح المنزل، حيث يعيشون جميعا في بيت واحد، وبعد أن بدأت الرائحة تظهر، قرر التخلص منها وإبعادها لمكان آخر

ملصق وزارة الداخلية

وبعد تكثيف التحريات الأمنية، تم القبض على الطفل هيثم، والذي اعترف بما ارتكبه

مدير أمن الدقهلية

وكشف المصدر أن أهالي القرية في حالة صدمة بعد الواقعة، والجميع في حالة ذعر وخوف على أبنائهم، فيما تتابع مديرة أمن الدقهلية الحادث عن كثب

(مدير أمن الدقهلية اللواء أيمن الملاح)

الطفلة منة

ولا يعرف المصدر التطورات الجديدة بين والد الطفلة وشقيقه والد الطفل الجاني، لكن الأب رفض إقامة عزاء لابنته، ربما لغرض توقيع العقاب على الطفل، وفقا للقانون، وتحقيقات النيابة، فالأمور ذات حساسية مفرطة، وفقا لقوله

التعليق
التعليقات ()
الاسم *
*
التعليق
التعليقات ()
الاسم *
التعليق
*